إبداعات شباب رابطة أدباء سورية على منبر المركز الثقافي

حمص-سانا

بالشعر، والنثر، والخاطرة، والفن التشكيلي، والمسرح، أفصح شباب رابطة أدباء سورية عن أحلامهم الوردية في مهرجان أدبي فني، استضافه منبر المركز الثقافي بحمص احتفاءً بأعياد تشرين المجيدة، ويستمر على مدى يومين بمشاركة عشرين مبدعاً من أعضاء الرابطة.

وتضمنت فقرات المهرجان باقة من القصائد النثرية، والخواطر الأدبية التي تُعبر عن طموحات الشباب، وقدمها كل من الموهوبين يارا زقزق والزهراء الحجي وهيفاء بيرقدار وآسيا إبراهيم ومحمد الوزير وعلي الحسن وريناز جحواني وأحمد الحناوي.

كما قدّم عددٌ من الشباب الموهوبين فقرة مسرحية بعنوان (يوم جامعي) وفيها محاورة بين طلبة من محافظات عدة، جمعتهم غرفة في المدينة الجامعية، لتدور أحاديثهم المحفوفة بالأمل بمستقبل تُزهر فيه طموحاتهم، وتتحقق أحلامهم في بناء ذاتهم، وبناء الوطن.

واختتمت اليوم الأول من المهرجان الشابةُ الموهوبة ايلين سعد بعرض مجموعة من أعمالها، وإبداعها في مجال الفن التشكيلي الذي تجلى بعشرات الرسومات لفن البروتريه لشخصيات عالمية، والرسم على الخشب.

عن الرابطة وأهدافها أوضح حازم سلامة المشرف عليها في حمص أن الرابطة التي تأسست منذ عام، تضم -على مستوى حمص- أكثر من ستين عضواً من الشباب والشابات الموهوبين في مختلف فنون الأدب، والشعر، والرسم، والتمثيل، والموسيقا، والخط العربي، وجلهم من طلبة الجامعة بعد أن تم اختيارهم من لجان متخصصة بإشراف اتحاد الكتاب العرب.

بدورها لفتت شروق الحصني المشرفة على نشاطات الرابطة إلى أن الهدف من هذه النشاطات -التي تتم عبر اللقاءات والمهرجانات على أرض الواقع إضافة الى أخرى ألكترونياً- تعزيز مواهب الشباب، وتصويبها للخروج بدواوين، وكتب، ومعارض تشكيلية، وعروض مسرحية ممهورة ببصمة إبداعهم الخلاق.

حنان سويد

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgenc

انظر ايضاً

جلسة تراثية غنائية وموسيقية للفنان يحيى عبد الجبار في ثقافي الحسكة

الحسكة-سانا ضمن الفعاليات الثقافية التي تنفذها مديرية الثقافة وجمعية صفصاف الخابور الثقافية خلال الشهر الحالي،