فحوص طبية وأنشطة تثقيفية في حلب ضمن الحملة الوطنية للتوعية بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي

حلب-سانا

فحوص طبية وأنشطة تثقيفية بدأتها مديرية الصحة في محافظة حلب، في إطار الحملة الوطنية للتوعية بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي، بهدف رفع نسب الشفاء وخفض معدل الوفيات، وذلك تزامناً مع فعاليات “الشهر الوردي” شهر تشرين الأول، وهو الشهر العالمي للتوعية بالكشف المبكر عن سرطان الثدي.

مدير صحة حلب الدكتور زياد حاج طه أوضح في تصريح لمراسل سانا أن النشاطات تهدف إلى نشر الوعي بالكشف المبكر عن سرطان الثدي، وشرح آليات الوقاية والعلاج من المرض، بما يسهم في زيادة فرص الشفاء، داعياً جميع السيدات والأمهات إلى التوجه للمراكز الصحية المختصة بالمرض في مدينة حلب للاطمئنان على صحتهن الجسدية، والحصول على خدمات الإيكو والماموغراف مجاناً على مدار العام وليس فقط في الشهر الجاري.

بدوره بين رئيس برامج الصحة العامة في المديرية الدكتور فراس دهيمش أنه سيتم خلال “الشهر الوردي” تكثيف الجهود والأنشطة التثقيفية والتدريبية، لرفع الوعي فيما يخص الكشف المبكر عن سرطان الثدي لدى السيدات.

ولفت دهيمش إلى أنه تم تخصيص العيادات الصحية المتنقلة العاملة في الريف والمدينة، للتوجه إلى الأحياء الشعبية والمناطق البعيدة في الأرياف، لنشر التوعية وتقديم المشورة حول المرض.

من جهتها أشارت رئيسة برامج الصحة الإنجابية بمديرية الصحة الدكتورة مروة مزنوق إلى أن الحملة هذا العام تستهدف النساء الصغيرات بعمر العشرين عاماً، من أجل ضمان الحصول على نسب شفاء عالية، لافتة إلى أنه يتم استقبال المراجعات طيلة أيام السنة من كل الأعمار وتقديم الخدمات لهن، بدءاً من الفحص السريري وتصوير الإيكو للصغيرات والتصوير عبر جهاز الماموغراف للنساء فوق عمر الـ 40 عاماً، وبشكل مجاني في المراكز المخصصة بحلب ومنها، (صحة الثدي التخصصي ومشفى ابن رشد الحكومي ومشفى دار التوليد الحكومي ومركز الحمدانية الصحي ومشفى الجامعة).

ونوهت عدد من السيدات المراجعات بمستوى الخدمات التي يقدمها مركز صحة الثدي التخصصي بحلب، داعيات إلى ضرورة اهتمام المرأة بصحتها، والمسارعة للكشف المبكر عن المرض لتحقيق الشفاء العاجل.

وكانت وزارة الصحة أطلقت بداية الشهر الجاري الحملة الوطنية للتوعية بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي، وتتضمن إقامة عدد من الأنشطة والندوات التثقيفية بطرق الفحص الذاتي، والتعريف بعوامل الخطورة، إلى جانب فعاليات علمية تسلط الضوء على مستجدات أورام الثدي، وطرق العلاج.

وتستمر خدمات الكشف المبكر عن سرطان الثدي على مدار العام، بشكل مجاني ضمن جميع المراكز الصحية، وعدد من المشافي من خلال الفحوص السريرية والتشخيصية، عبر تصوير الإيكو والماموغراف.

قصى رزوق

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgenc

انظر ايضاً

في ختام فعاليات (الشهر الوردي).. ندوة حول أنشطة وخدمات حملة التوعية بالكشف المبكر عن سرطان الثدي

دمشق-سانا اختتمت مديرية الرعاية الصحية الأولية في وزارة الصحة فعاليات الحملة الوطنية للتوعية بالكشف المبكر …