الشريط الإخباري

الوفد اليمني المفاوض: تفاهمات الهدنة وصلت لطريق مسدود

صورة أرشيفية

صنعاء-سانا

أكد الوفد اليمني المفاوض حرصه على عدم تفويت أي فرصة يمكن أن تقود نحو السلام في البلاد، مشيراً إلى أنه مارس أقصى درجات ضبط النفس تجاه خروقات العدوان، وذلك لإعطاء المزيد من الوقت للمداولات والجهود الأممية.

وقال الوفد في بيان اليوم نقلته وكالة سبأ: “منذ بدء الهدنة ورغم ما شابها من تأخير إلا أن الفريق الوطني حرص على عدم تفويت أي فرصة يمكن أن تقود نحو السلام”، مؤكداً أن صنعاء لم يكن لديها أي أجندة خاصة سوى مصلحة الشعب، وحقوق المواطنين الإنسانية والقانونية.

وأضاف الوفد: إن الطرف الوطني قبل بالتمديد الأول والثاني للهدنة على أمل أن يكون هناك أدنى شعور بالمسؤولية، أو تفهم من قبل دول العدوان ومرتزقتهم موضحاً أنه خلال 6 أشهر من عمر الهدنة لم يلمس أي جدية لمعالجة الملف الإنساني كأولوية عاجلة وملحة.

ولفت الوفد إلى أن رهان قوى العدوان أصبح على الورقة الاقتصادية، واستمرار الحصار بعد أن أفلست كل رهاناتهم العدوانية الأخرى، مؤكداً على حق شعب اليمني في الدفاع عن نفسه، وعن حقوقه، ومواجهة الحصار.

وحمل الوفد في ختام بيانه دول العدوان مسؤولية الوصول بالتفاهمات لطريق مسدود، من جراء تعنتهم، وتنصلهم من التدابير التي تخفف معاناة الشعب اليمني.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency