نائب روسي: أي اعتداء على المناطق المنضمة حديثاً إلى روسيا يمس سيادة البلاد

موسكو-سانا

حذر عضو مجلس الدوما الروسي عن منطقة القرم ميخائيل شيريميت من أن أي اعتداء يستهدف المناطق الجديدة المنضمة إلى روسيا سيعتبر تعدياً على أراضي وسيادة البلاد.

ونقلت وكالة نوفوستي عن شيريميت قوله: “بعد انضمام جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين ومقاطعتي خيرسون وزابوروجيه إلى روسيا سنصبح أسرة واحدة مشتركة، وأي محاولات اعتداء من قبل سلطات كييف بدفع من الأمريكيين ستعتبر تعديا على وحدة الأراضي الروسية”، لافتاً إلى أن  “بلاده لديها ما يكفي من القوات والوسائل لحماية مناطقها”.

وأضاف: إن “روسيا سيكون لديها الحق في استخدام جميع أنواع الأسلحة التكتيكية لحماية أراضيها”.

وجرت استفتاءات الانضمام إلى روسيا في الفترة بين الـ 23 والـ 27 من الشهر الجاري ،حيث صوت 99.23 بالمئة في دونيتسك لصالح الانضمام إلى روسيا، وفي لوغانسك 98.42 بالمئة، وفي خيرسون 87.05 بالمئة، وفي زابوروجيه 93.11 بالمئة.

من جهة أخرى أكد شيريميت أن المستفيد من عملية تخريب خطوط أنابيب غاز السيل الشمالي هو فقط واشنطن، وأضاف بهذا الصدد: “لم يتم بعد تحديد مرتكبي عملية التخريب، ولكن من الواضح أن المستفيد الوحيد هو الولايات المتحدة التي طالما حاولت استعباد وترويض دول الاتحاد الأوروبي من خلال التحكم بإمدادهم بالغاز المسال الأمريكي، وبالتالي ستكون الآن قادرة على توفير كميات كبيرة من الغاز المسال لهم وتملي سياسة التسعير الخاصة بها”.

وتابع شيريميت: إن “الهجوم بشكل أساسي جرى على الاقتصاد الألماني الذي تعتمد صناعته بشكل كبير على إمدادات الغاز الروسية منخفضة السعر”.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أعلنت أمس أن حادث تسرب الغاز من خطوط “السيل الشمالي” وقع في المنطقة التي تسيطر عليها الاستخبارات الأمريكية، مشيرة إلى “أن المسؤولين في واشنطن أكدوا مطلع هذا العام أن “السيل الشمالي 2” لن يدخل الخدمة أبدا”، مطالبة الرئيس الأمريكي جو بايدن بإصدار رد حول ما اذا كانت واشنطن نفذت تهديدها بشأن خطوط الأنابيب.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

روسيا: مؤتمر أطراف اتفاقية حظر الأسلحة البيولوجية والسمية سيعقد في جنيف

موسكو-سانا أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن المؤتمر الاستعراضي التاسع للدول المشاركة في اتفاقية حظر الأسلحة …