سفارة روسيا في واشنطن: البحرية الأمريكية تواجدت في منطقة الاعتداء على أنابيب السيل الشمالي قبل يوم واحد

واشنطن-سانا

أكدت البعثة الدبلوماسية الروسية في واشنطن أن روسيا مصرة على توضيح ظروف الهجمات غير المسبوقة على خطوط أنابيب الغاز الروسية “السيل الشمالي 1″ و”السيل الشمالي 2”.

وقالت البعثة في بيان نقلته وكالة تاس: “إن البحرية الأمريكية قامت بنشاط قبل يوم من وقوع الحادث في نفس المنطقة، إضافة إلى تحليق مسيرات ومروحيات أمريكية”، مذكرة بتصريحات ووعود للرئيس الامريكي جو بايدن بـ “إنهاء” مشروع السيل الشمالي 2″.

وأضافت البعثة: “إن التفكير في هذا الحادث يطرح السؤال الرئيسي: من الذي يستفيد من تعطل خطوط الأنابيب؟ والجواب هنا واضح”، لافتة إلى أن الأمريكيين قرروا التضييق على روسيا كمنافس لهم، وذلك باستخدام أساليب وعقوبات ودفع حلفائهم إلى استخدام موارد الطاقة الغالية والمضرة بالبيئة.

وشددت البعثة على ضرورة إجراء دراسة شاملة وموضوعية لظروف الهجمات غير المسبوقة على أنابيب الغاز الروسية، كما دعت إلى عقد اجتماع استثنائي لمجلس الأمن الدولي.

الى ذلك ذكرت وسائل إعلام سويدية أن خفر السواحل السويدي رصد نقطة تسرب غاز رابعة من أنابيب “السيل الشمالي” الممتدة من روسيا إلى ألمانيا عبر بحر البلطيق.

وحسب صحيفة سفينسكا داجبلاديت السويدية قالت المتحدثة باسم خفر السواحل جيني لارسون: إن اثنين من التسريبات الأربعة موجودان في المنطقة الاقتصادية الخالصة للسويد والتسريبين الآخرين موجودان في المنطقة الاقتصادية الخالصة للدنمارك.

وكانت السلطات السويدية أعلنت الإثنين الماضي أن حادث تسرب الغاز من خطوط الأنابيب الروسية “السيل الشمالي1 و2” في مياه السويد والدنمارك ناجم عن انفجارات قد تكون تخريبية.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

سفارة روسيا في واشنطن: أمريكا تخشى فضح حقيقة جرائم (آزوف)

واشنطن-سانا أكدت السفارة الروسية في واشنطن أن الولايات المتحدة تخشى نشر الحقائق المتعلقة بالأعمال الوحشية