رئيسي: العقوبات على إيران وإثارة الفوضى فيها وجهان لعملة واحدة

طهران-سانا

أكد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي أن العقوبات الغربية على إيران ومحاولات إثارة الفوضى فيها وجهان لعملة واحدة.

وقال رئيسي في مقابلة تلفزيونية مساء أمس: “إن الذين تسببوا في زعزعة الأمن في المجتمع وأضروا بأرواح المواطنين وممتلكاتهم في أعمال الشغب واستغلوا قضية وفاة مهسا أميني كذريعة لضرب أمن البلاد يجب التعامل معهم بحزم، وتسليمهم إلى العدالة وكذلك من حرضهم على فعل ذلك”.

وأضاف رئيسي: “بغض النظر عن وجهات النظر السياسية فإن موضوع وفاة أميني يجب توضيحه بشكل شفاف لأن من شأن ذلك أن يساعد على تصحيح الأمور … والشعب الإيراني يعرف جيداً أن الأعداء لا يريدون ازدهاره ويسعون إلى خلق حالة من انعدام الأمن”.

وأشار رئيسي إلى ضرورة تحديد الخط الفاصل بين الاحتجاج وأعمال الشغب،لأن الأصوات المعارضة يجب سماعها فهذا يساعد على تحسين أمور المواطنين، مشدداً على أن الخط الأحمر للجمهورية الإسلامية هو أرواح المواطنين وممتلكاتهم.

ولفت الرئيس الإيراني إلى أنه يمكن التوصل إلى اتفاق عادل وجيد في مفاوضات فيينا في حال أوفى الأمريكيون والأوروبيون بالتزاماتهم، مبدياً استعداد بلاده للتوصل إلى اتفاق جيد مبني على الضمانات وإمكانية التحقق من الالتزامات.

وأوضح رئيسي أن إيران أكدت في النص الأخير الذي قدمته في المفاوضات النووية على ضرورة أن تحصل على ضمان موثوق به لرفع العقوبات، حتى يتمكن الشعب الإيراني من التمتع بالفوائد الاقتصادية للاتفاق.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

رئيسي: الاضطرابات الأخيرة تكشف عن مساعي العدو لإثارة الفتن في إيران

طهران-سانا أكد الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي أن أعمال الشغب الأخيرة التي شهدتها إيران تكشف عن …