الشريط الإخباري

بمشاركة 120 مسناً… جمعية لبلادي تقيم فعالية ثقافية متنوعة

دمشق-سانا

شارك اكثر من 120 مسناً مقيماً في دار السعادة لرعاية المسنين التابع لجمعية الإسعاف الخيرية بدمشق في فعالية ثقافية حوارية متنوعة حملت عنوان “كان يا ما كان” أقامتها جمعية “لبلادي” مساء اليوم في حديقة الدار.

وتضمنت الفعالية التي تقام بمناسبة اليوم العالمي للمسنين الذي يصادف الأول من تشرين الأول من كل عام فقرات شعرية ومسرح خيال الظل وغناء تراثياً وعزفاً على آلة العود وعرض تجارب شخصية ناجحة حققها عدد من المسنين خلال عملهم  في المجال التجاري والاجتماعي والخدمي.

وفي تصريح لمراسل سانا بينت رئيسة جمعية لبلادي الدكتورة ربا ميرزا أن الفعالية جزء من سلسلة “أحكي لي عن بلدي” التي تقيمها الجمعية بشكل دوري وتستهدف مختلف فئات المجتمع مبينة أنها تهدف لخلق جو من التفاعل والفرح والدعم المعنوي للمسنين الذين قدموا خلال مسيرة حياتهم العملية والأسرية الكثير من الإنجازات التي يمكن الاستفادة منها.

وكشفت الدكتورة ميرزا أنه يجري حالياً بالتنسيق مع الجهات الحكومية المعنية العمل على إعداد قانون خاص بالمسنين يكفل الدعم لهم بمختلف المجالات ويراعي احتياجاتهم الصحية والنفسية إلى جانب منحهم التأمين الصحي والاجتماعي حيث تم الانتهاء من إعداد مسودته.

بدورها أمينة سر جمعية الإسعاف الخيرية شذى نصار أوضحت أن الدار تقدم جميع الخدمات الصحية والاجتماعية والرحلات الترفيهية للمقيمين بها حيث يتم التركيز على الرعاية الصحية التي تقدم من خلال كادر تمريضي موجود بالدار وقسم للمعالجة الفيزيائية مشيرة إلى أن 30  بالمئة من نسبة الإقامة بالدار تقدم مجاناً للمسنين المحتاجين.

ورأت مدربة الكورال الذي قدم فقرات الفعالية رزان القدسي أن تخصيص مثل هذه الفعاليات للمسنين يسهم بتفاعلهم واندماجهم والاستفادة من تجاربهم وما يحمله بعضهم من معارف ومعلومات بينما اعتبرت الفنانة التشكيلية غالية شحادة التي شاركت بنص مسرحي أن الفعالية فرصة لخلق جانب ترفيهي للمسنين مع التركيز على التراث الذي تفاعلوا معه بشكل كبير لكون ذاكرتهم تختزن الكثير منه.

وبهدف دعم مكتبة الدار وزيادة عناوين الكتب التي تحتويها لفتح مجالات أوسع للقراءة لدى المسنين قدمت عضو جمعية لبلادي آنا بندكجي مجموعة من الكتب كهدية للدار.

وأكد عدد من المسنين أن الفعاليات تسهم في كسر الروتين في حياتهم وتشعرهم باهتمام الآخرين بهم.

يشار إلى أن جمعية لبلادي تأسست عام 2019 وتهدف للاهتمام بالأسرة والأطفال والمسنين وتمكين المرأة إلى جانب إقامة نشاطات ثقافية وعلمية وتنموية ودعم المبدعين في مختلف المحافظات.

مهند سليمان

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

(شعلة أمل) فعالية ترفيهية لأطفال من الأيتام وفاقدي الرعاية الأسرية

دمشق-سانا بمشاركة نحو 400 طفل وطفلة من الأيتام وفاقدي الرعاية الأسرية المقيمين بدور الرعاية الاجتماعية