الشريط الإخباري

رئيسي ينتقد ازدواجية الغرب في التعامل مع الإرهاب وحقوق الإنسان

طهران-سانا

انتقد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي سياسة ازدواجية المعايير لدى دول الغرب مبينا أنها أفرزت مشاكل حقيقية في التعامل مع الإرهاب وحقوق الإنسان.

وقال رئيسي في تصريحات له اليوم في طهران إثر عودته من نيويورك التي شارك فيها بالقمة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة: “أكدنا في اجتماعات الأمم المتحدة ضرورة تجنب الأحادية وازدواجية المعايير واعترضنا على ازدواجية المعايير الغربية التي أفرزت مشاكل حقيقية في التعامل مع الإرهاب وحقوق الإنسان والملف النووي”.

وقال رئيسي: “أكدت خلال اجتماعي مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ضرورة أن تكون المنظمة لكل الدول وليس للقوى العظمى فقط كما أكدت له ضرورة فسح المجال للسوريين واليمنيين والأفغان لحل قضاياهم بأنفسهم”.

ولفت رئيسي الى انه تمت الاشارة الى حقوق الشعب الفلسطيني وباقي الشعوب التي تتعرض للظلم والاضطهاد.

من جهة أخرى لفت رئيسي إلى أن حضور الجماهير الإيرانية في الشوارع اليوم عكس اقتدار الجمهورية الاسلامية وقال إن “أعداءنا لم ينجحوا في تحقيق هدفهم رغم مخططاتهم التي أحبطها الشعب الإيراني”.

وقال إنه “على الأعداء الذين يريدون ركوب موجة الاحتجاجات لاثارة الفوضى والشغب أن يعلموا أن الجمهورية الاسلامية لن تسمح لهم ابدا باستهداف امنها وبأنها لن ترضخ مطلقا لمثيري الشغب ومزعزعي أمن واستقرار المواطنين”.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

رئيسي: العقوبات على إيران وإثارة الفوضى فيها وجهان لعملة واحدة

طهران-سانا أكد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي أن العقوبات الغربية على إيران