الشريط الإخباري

شويغو: سيتم استدعاء 300 ألف جندي من قوات الاحتياط خلال التعبئة الجزئية

موسكو-سانا

أكد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أن التعبئة العسكرية الجزئية تشمل قوات الاحتياط ومن يمتلكون الخبرة في القتال فقط وأنه سيتم استدعاء 300 ألف جندي خلالها.

وقال شويغو في مقابلة مع قناة (روسيا 24) التلفزيونية تعقيباً على إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التعبئة الجزئية في البلاد “سيتم استدعاء ما مجموعه 300 ألف من جنود الاحتياط، تمتلك روسيا موارد تعبئة ضخمة ما يقرب من 25 مليون شخص والذين سيخضعون للتعبئة الجزئية يشكلون 1 بالمئة من تعداد قوات الاحتياط”.

وبين شويغو أن التعبئة الجزئية ضرورية في المقام الأول للسيطرة على خط التماس بطول 1000 كيلومتر والأراضي المحررة وأنه لن يتم إرسال الطلاب وجميع من يخدمون في التجنيد الإجباري إلى منطقة العمليات الخاصة.

وأوضح شويغو أن الغرب يواصل مد كييف بكميات كبيرة من الأسلحة وأن روسيا في حالة حرب ليس مع أوكرانيا فقط وإنما مع الغرب الجماعي حيث يقود الناتو عمليات كييف العسكرية واستهدافها للبنى التحتية في دونباس ويستخدم أكثر من 70 قمراً صناعياً عسكرياً وأكثر من 200 قمر صناعي مدني ويسخر مجموعة الناتو بأكملها ضد روسيا.

وأشار شويغو إلى أن العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا ستتواصل حتى تحقيق أهدافها موضحاً أن نظام كييف خسر نصف جيشه حيث تكبدت قواته البالغ عددها نحو 200 ألف خسائر فادحة تجاوزت 61207 قتلى و49368 مصاباً كما تمت تصفية أكثر من ألفي مرتزق كانوا يقاتلون في صفه.

وأعلن شويغو أن عملية إعادة انتشار وتموضع ونقل المجموعات العسكرية الروسية في إيزيوم وبلاكليا إلى دونباس هي لتعزيز القوات في تلك المنطقة.

وقال شويغو: على مدى الأسابيع الثلاثة الماضية خلال العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا تم القضاء على أكثر من 7000 جندي وتدمير 970 قطعة من المعدات العسكرية التابعة للقوات الأوكرانية بما في ذلك 208 دبابات و245 عربة قتال مشاة و 186 عربة مدرعة أخرى و15 طائرة وأربع مروحيات.

لفت شويغو إلى أن قرار زيادة حجم القوات المسلحة الروسية جاء نتيجة لعدوان الغرب الذي يواصل التحرك نحو حدود روسيا وتوسيع عضوية حلف الناتو مضيفاً “إن الدول الغربية بقيادة الولايات المتحدة وحلفائها تواصل سياستها العدوانية ضد روسيا من خلال تقديم المساعدة للقوات المسلحة الأوكرانية بما في ذلك الإمدادات المباشرة من الأسلحة والذخيرة”.

إلى ذلك وخلال اجتماع مع قيادات في وزارة الدفاع الروسية وجه شويغو بالبدء في تنفيذ المرسوم الرئاسي بشأن التعبئة الجزئية للاحتياط في البلاد.

وقال شويغو “لقد وقعت على التوجيهات وتم تحديد المهام لجميع الكيانات وصدرت تعليمات هيئة الأركان العامة بشأن إجراءات تنفيذ التعبئة في القوات” مؤكداً ضرورة تنظيم إخطار المواطنين والتصدي للاستفزازات وكذلك تعزيز أمن مناطق الإخطار ونقاط التجمع.

وأشار شويغو إلى أن المواطنين الذين تتم تعبئتهم سيكون لهم صفة جنود متعاقدين ونفس مستوى أجور المتعاقدين الحاليين.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

شويغو وبابيكيان يبحثان الوضع على الحدود الأرمينية الأذربيجانية

يريفان-سانا بحث وزيرا الدفاع الروسي سيرغي شويغو والأرميني سورين بابيكيان الوضع على الحدود الأرمينية