الشريط الأخباري

الحزب السوري القومي الاجتماعي يختتم دورة “شهداء مواجهة الإرهاب” بطرطوس

طرطوس-سانا
اختتمت عمدة التربية والشباب في الحزب السوري القومي الاجتماعي دورة إعداد وتأهيل مفوضي الأشبال بعنوان /شهداء مواجهة الإرهاب/ التي أقيمت في مخيم مشتى الحلو المركزي في طرطوس واستمرت لمدة أسبوع وشارك فيها 160 مفوضا من منفذيات الشام.
وأكد عميد التربية والشباب في الحزب السوري القومي الاجتماعي عبد الباسط عباس على مواصلة الحزب العمل للحفاظ على الوطن في مواجهة جماعات التكفير الإرهابية مشيرا إلى أن هذه الدورة تؤهل الشباب الواعد لمواجهة المشروع التقسيمي الجديد لكيانات الأمة ولمنع قيام الدويلات المذهبية والطائفية وللقضاء على
الإرهاب والتطرف وداعميه من قوى ودول لا تريد لأمتنا أن تنهض وتتقدم وتحيا بكرامة وعزة داعيا إلى المزيد من التنبه والوعي والوحدة والاخاء القومي من خلال المزيد من التعبئة والعلم والثقافة “لشبابنا وطلابنا كونهم مستقبلنا الآتي”.
وقال عباس إن ما تعرضت له سورية خلال السنوات الماضية كان بتوجيهات أميركية إسرائيلية وتنفيذا لما سمي مخطط الشرق الأوسط الجديد لكن سورية بصمود “شعبها وجيشها وقيادتها والقوى المقاومة” أسقطت كل المشاريع المعادية وتمكنت من الانتصار في ظل الالتفاف الشعبي الكبير حول “الجيش العربي
السوري والسيد الرئيس بشار الأسد”.
وأكد أمين فرع اتحاد شبيبة الثورة في طرطوس عدنان غانم في كلمة خلال حفل تخريج الدورة أهمية العمل المشترك بين القوى الوطنية وفي مقدمتها حزبي البعث العربي الاشتراكي والسوري القومي الاجتماعي مشددا على دور الشبيبة والطلاب في صناعة المستقبل منوها بالدور الكبير للحزب السوري القومي في الوقوف إلى جانب الدولة وخيار الموءسسات في مواجهة قوى الإرهاب والتطرف.
وأشارت المشتركة أليسار طيبة خلال كلمة القتها باسم المتخرجين الى الجهود التي بذلتها هيئة المخيم وما قدمته للمشتركين من دروس ومعلومات لإتمام الدورة وتأهيل المفوضين للعمل التربوي مؤكدة مواصلة النضال من أجل “انتصار فكرنا وعقيدتنا وقضيتنا”.
بدوره أكد منفذ عام طلبة اللاذقية ديب بوصنايع في كلمته على محاربة الحزب السوري القومي الاجتماعي للارهاب لافتا الى ان الغد المكلل بالنصر “نصنعه بدماء شهدائنا وبفكر جيلنا الجديد وحيويته ونضجه وقدرته على تحدي الرجعية والطائفية والمذهبية بثقافة الوحدة الجامعة”.
وأعرب عن تقديره لبواسل الجيش العربي السوري والجيش العراقي لبطولاتهم وتضحياتهم في المعركة بوجه نفس الإرهاب الذي يعانيه البلدان.
وتخلل الحفل مجموعة من العروض الفنية والرياضية والتدريبية قدمها المشتركون في المخيم.
حضر حفل التخريج وكيل عميد القضاء في الشام بسام نجيب ومنفذ عام الحصن غضفان عبود ومنفذ عام اللاذقية فريد مرعي.