الشريط الأخباري

طعمة: توفير مستلزمات المدينة الصناعية بحلب وتأهيل البنى التحتية

حلب-سانا
أكد وزير الصناعة كمال الدين طعمة حرص الحكومة على توفير كل مستلزمات المدينة الصناعية بالشيخ نجار في حلب وإعادة تأهيل البنى التحتية وإصلاح ما دمرته يد الإرهاب بما يضمن إعادة عجلة الإنتاج فيها وتشغيل منشاتها لتعود من جديد رافدا للاقتصاد الوطني يوفر آلاف فرص العمل للشباب ويوءمن السلع والمنتجات ذات النوعية الجيدة في الأسواق.

حلب1وخلال لقاء موسع مع صناعيي مدينة الشيخ نجار عقد في مبنى القصر البلدي بمحافظة حلب اليوم لفت وزير الصناعة الى ان اعادة الامن والامان للمدينة الصناعية في حلب هو انجاز مهم يضاف لسلسلة الانتصارات التي يحققها أبطال الجيش العربي السوري على امتداد ساحة الوطن كاشفا عن وجود خطط عمل جاهزة لدى الوزارات الخدمية المعنية ستباشر في تنفيذها بأسرع وقت لتعيد اقلاع عجلة الانتاج لهذه المدينة الصناعية المهمة.
من جانبه أشار محافظ حلب محمد وحيد عقاد إلى أن محافظة حلب منذ اليوم الأول لاعادة الامن والاستقرار للمدينة الصناعية باشرت في الإجراءات الفعلية لإزالة آثار الدمار وإصلاح الأضرار والبنى التحتية وتسهيل عودة الصناعيين إليها حيث تم تشكيل غرفة عمليات لإعادة دوران عجلة العمل والإنتاج في المدينة الصناعية.

حلب2بدورهم طالب الصناعيون بضرورة إصلاح خطوط الكهرباء والمحولات ضمن المعامل ومنحهم قروضا مالية طويلة الأمد وبدون فوائد تساعدهم على إعادة إصلاح معاملهم وتشغيلها “وتوفير الحماية الذاتية للمدينة” وتأمين المواد الأولية للعملية الإنتاجية ووضع آلية عمل لنقل المواد الأولية والمنتجات من والى المدينة.
ودعا الصناعيون المشاركون بالاجتماع إلى تشكيل لجنة بشكل فوري للكشف الحسي على منشات المدينة الصناعية وحصر الأضرار وتنظيم ضبوط بها وصرف التعويضات لهم موءكدين على ضرورة رفع دعوى قضائية في المحافل الدولية ضد الدول الداعمة للإرهاب وفي مقدمتها تركيا وعدد من دول الخليج ومطالبتهم بالتعويض عن الأضرار التي لحقت بالوطن جراء الجرائم الإرهابية.
وأشار صناعيو حلب إلى أنه رغم الألم الذي يشعرون به جراء الدمار الذي ألحقه الإرهاب بالمدينة الصناعية إلا أنهم “متفائلون بالمستقبل وواثقون بحكمة قيادتهم وبسالة جيشهم” في إعادة الأمن والأمان لربوع الوطن وعازمون على العودة لمعاملهم وتشغيلها مهما كانت الظروف.

حلب3وفي معرض رده على تساؤلات ومداخلات الصناعيين جدد الوزير طعمة استعداد الحكومة مواصلة خطواتها الحثيثة لإعادة تشغيل المدينة الصناعية بالسرعة القصوى.
حضر الاجتماع نائب رئيس مجلس الشعب الدكتور فهمي حسن ورئيس مجلس المحافظة محمد حنوش وعضو قيادة فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي علي حاج كلبون ونائب رئيس المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة عماد الدين غضبان وعدد من أعضاء مجلس الشعب وأعضاء المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة وعدد من المعنيين.
واطلع وزير الصناعة ومحافظ حلب وعدد من المديرين بالمحافظة خلال جولة ميدانية على المدينة الصناعية بحلب على حجم الدمار الذي ألحقته المجموعات الإرهابية بالمعامل وسرقة الاتها وتدمير بنيتها التحتية حيث أشار وزير الصناعة إلى أن حجم الدمار الكبير هو دليل على ما تحمله هذه العصابات من فكر هدام.

انظر ايضاً

الهند الثانية عالمياً بعدد إصابات كورونا بأكثر من 39 مليون مصاب

نيودلهي-سانا سجلت الهند 511 حالة وفاة و308269 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الأربع والعشرين …