الشريط الأخباري

تجهيز 6 آبار إرتوازية والتحضير لحفر 5 أخرى لتلافي أزمة المياه في درعا

درعا-سانا
أعلنت لجنة المياه في محافظة درعا عن تجهيز 6 آبار ارتوازية و حفر 5 أخرى في الايام القادمة لإرواء المدينة وتلافي الأزمة الناجمة عن انقطاع مياه الشرب نتيجة اعتداءات المجموعات الإرهابية المسلحة على محطات الضخ وقطعها للمياه عن السكان بشكل شبه مستمر.
وأكد محافظ درعا محمد خالد الهنوس خلال اجتماع اللجنة اليوم أن المحافظة ستبذل كل الجهود الممكنة لتأمين مياه الشرب لجميع أحياء المدينة وستعمل على قمع كل المخالفات وإزالتها وإحالة مرتكبيها إلى القضاء المختص وتغريمهم اضافة إلى تشديد دوريات المراقبة والمتابعة.
ولفت المحافظ إلى أنه سيتم تشكيل لجان فرعية للمياه في الأحياء مهمتها الاشراف على عملية تزويد المواطنين باحتياجاتهم ومراقبة عمليات توزيع صهاريج المياه المخصصة لكل حي حسب مساحته وعدد سكانه لاستخدامها في الحالات الطارئة مبينا أن المحافظة حددت مراكز لصيانة الصهاريج وستكلف جميع السائقين في الدوائر الحكومية للعمل على هذه الصهاريج بشكل دوري.
وأوضح الهنوس أن “اعتداءات الارهابيين المستمرة على محطات الضخ الموجودة في ريف درعا الغربي حيث تتركز مشاريع المياه الكبرى في المحافظة تسبب أزمة في نحو 34 تجمعا سكنيا أكبرها مدينة درعا” حيث يعمد الارهابيون الى قطع المياه المخصصة لري المزروعات وحرمان المواطنين من المياه في مدد تصل إلى أيام ما دفع المحافظة إلى تخصيص نحو20 صهريجا لتوزيع المياه و العمل على حفر الابار في المدينة لسد الاحتياجات المتزايدة وتحديد المناوبين على الآبار لتنظيم عمليات الاستجرار.
بدوره بين مدير مؤسسة مياه درعا المهندس محمد المسالمة حاجة المؤسسة حاليا إلى إصلاح 25 غاطسة متعطلة و50 أخرى جديدة ولصهاريج بسعات كبيرة وخاصة بعد قيام المجموعات الإرهابية بسرقة عدد من صهاريج المؤسسة داعيا المواطنين إلى ترشيد استهلاك المياه والابلاغ عن اي مخالفة مهما كان نوعها لضمان وصول المياه الى جميع المواطنين.
وتنتشر مشاريع المياه في ريف درعا الغربي حيث تزود المحافظة بنحو 80 بالمئة من كميات المياه في حين يجري الاعتماد على الآبار لري المناطق الشرقية والشمالية من المحافظة والتي تعتبر مناطق استقرار رابعة.
يشار إلى أن عدد مشتركي المياه في مدينة درعا بلغ نحو 24 ألف مشترك.