الخارجية الروسية: الغرب يعيق وقف إنتاج المخدرات في أفغانستان

موسكو-سانا

قال مدير إدارة التحديات والتهديدات الجديدة بالخارجية الروسية فلاديمير تارابرين إن تجميد الغرب لأصول أفغانستان تسبب بشلل القطاع المصرفي والقطاعات الاقتصادية الأخرى في هذه الدولة وإن ذلك قد يحرمها من فرصة التخلي عن إنتاج المخدرات.

ونقل موقع روسيا اليوم عن تارابرين قوله في تصريح اليوم: “في أيار 2021 وقبل مغادرة الأمريكيين لأفغانستان شدد المفتش العام الأمريكي لإعادة إعمار أفغانستان جون سوبكو على أن هذه الدولة باتت قريبة من وقوع كارثة إنسانية.. والآن هناك ما لا يقل عن 23 مليون شخص بحاجة إلى مساعدات غذائية عاجلة أضف إلى ذلك تجميد الاصول المالية لأفغانستان من قبل الدول الغربية الأمر الذي أدى إلى شل ليس فقط القطاع المصرفي بل والصناعة والزراعة”.

وتابع الدبلوماسي الروسي “في ظل هذه الظروف الصعبة تظل زراعة  خشخاش الأفيون وإنتاج المخدرات مصدر الدخل الوحيد تقريبا للسكان الأفغانيين.. ومع الأخذ بالاعتبار الجفاف ونقص البذور والأسمدة تبدو عديمة الأمل احتمالات استبدالها بالمحاصيل الزراعية المشروعة الأخرى”.

وأشار تارابرين إلى أن إنتاج المخدرات زاد مؤخراً بأضعاف عما كان عليه في السنوات الماضية ما يدل على أن الأمور تسير نحو المزيد من السوء.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

زاخاروفا: تخلي أوروبا عن الإجماع في صنع القرار سينهي وحدتها

موسكو-سانا أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن تخلي أوروبا عن الإجماع في …