مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي يداهم مقر إقامة ترامب في فلوريدا

واشنطن-سانا

أعلن الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب أن عناصر مكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي آي) داهموا مقر إقامته في منتجع (مار ايه لاغو) بولاية فلوريدا.

ونقلت وكالة فرانس برس عن ترامب قوله في بيان نشره على منصة التواصل الاجتماعي (تروث) التي يملكها: “إنها أوقات عصيبة حيث يخضع منزلي في بالم بيتش بولاية فلوريدا للحصار والمداهمة والاحتلال من قبل مجموعة كبيرة من رجال مكتب التحقيقات الفيدرالي”.

واعتبر ترامب أن ما يجري سوء سلوك من جانب الادعاء العام واستخدام لنظام العدالة كسلاح وهجوم يشنه الديمقراطيون الذين يحاولون بشكل يائس منعه من الترشح لانتخابات الرئاسة في عام 2024.

بدوره رفض مكتب التحقيقات الفيدرالي التعليق أن كان يجري عملية تفتيش أو الغاية من المداهمة لكن العديد من وسائل الإعلام الأميركية نقلت عن مصادر قريبة من الملف قولها إن عملية التفتيش تمت بإذن من المحكمة وهي متعلقة بسوء تعامل محتمل مع مستندات سرية تم نقلها إلى (مار ايه لاغو).

وفي شباط الماضي كانت هيئة المحفوظات الوطنية الأميركية كشفت أنها استردت 15 صندوقا من الوثائق من مقر ترامب في فلوريدا تضمنت حسب ما ذكرت صحيفة واشنطن بوست وثائق سرية للغاية حملها ترامب معه عند مغادرته واشنطن بعد خسارته الانتخابات.

وأثار استرداد الصناديق تساؤلات حول التزام ترامب بقوانين السجلات الرئاسية التي تم وضعها بعد فضيحة ووترغيت في السبعينيات وتتطلب من الرؤساء الاحتفاظ بالسجلات المتعلقة بعملهم فيما طلبت هيئة المحفوظات الوطنية حينها أن تفتح وزارة العدل تحقيقاً في ممارسات ترامب.

ويخضع ترامب أيضاً للتحقيق في محاولات لتغيير نتائج الانتخابات الرئاسية في ولاية جورجيا في حين يتم التحقيق بممارساته التجارية في نيويورك في قضايا منفصلة واحدة مدنية والأخرى جنائية.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

 

انظر ايضاً

حذف صفحة مدونة ترامب بعد شهر على إطلاقها

واشنطن-سانا حذفت صفحة مدونة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب التي تم إطلاقها الشهر الماضي بعد …