الشريط الأخباري

باتروشيف: اعتبار الناتو لروسيا (عدواً) يزعزع الأمن في أوروبا

موسكو-سانا

أكد أمين مجلس الأمن الروسي نيقولاي باتروشيف أن قرار حلف شمال الأطلسي بإعلان روسيا عدواً يؤدي إلى تصعيد التوتر وزعزعة الأمن في أوروبا كما أنه يتعارض مع القانون التأسيسي بين روسيا والناتو.

ونقل موقع روسيا اليوم عن باتروشيف قوله خلال اجتماع في خاباروفسك في الشرق الأقصى الروسي اليوم “إن روسيا التي تدافع عن مصالحها الوطنية وسيادتها أعلنتها الولايات المتحدة وحلفاؤها عدواً وهو ما يخالف الوثائق العقائدية بما فيها تلك التي تم تبنيها في قمة الناتو في مدريد” مشيراً إلى أن الولايات المتحدة وأتباعها رفضوا فتح حوار بناء مع روسيا حول الاستقرار الاستراتيجي وتجاهلوا تماما مطالب موسكو الخاصة بالضمانات الأمنية.

وأضاف باتروشيف “إن البنية التحتية العسكرية لحلف الناتو تقترب من حدودنا ويجري العمل بنشاط على تعزيز القوات والمعدات العسكرية على الجانب الشرقي وضم فنلندا والسويد إلى الحلف كما تم إنشاء تحالف عسكري جديد أوكوس” موضحاً أن هذه القرارات والإجراءات لا تؤدي إلى تصعيد التوتر وزعزعة استقرار الأمن الأوروبي فحسب لكنها تتعارض بشكل صارخ مع القانون التأسيسي للعلاقات بين روسيا والناتو والذي لا يزال ساري المفعول من الناحية القانونية.

وأوضح باتروشيف أن العملية العسكرية الخاصة الروسية في أوكرانيا ستحقق أهدافها رغم قيام الولايات المتحدة ودول غربية أخرى بتقديم مساعدات عسكرية لكييف لافتاً إلى أن موسكو اضطرت إلى شن عملية عسكرية خاصة لأن انتشار النازية الجديدة في أوكرانيا ونشاط المختبرات البيولوجية في أراضيها ضمن البرنامج البيولوجي العسكري الأمريكي فضلاً عن الخطط التي أعلنتها سلطات كييف لتطوير أسلحة نووية والانضمام إلى الناتو شكلت تهديدات خطيرة ليس لأمن روسيا فقط بل وللأمن العالمي بأسره.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

باتروشيف: الغرب يسعى للقضاء على روسيا

موسكو-سانا أكد سكرتير مجلس الأمن الروسي نيقولاي باتروشيف أن الغرب يسعى ويدعو بشكل مباشر إلى …