الشريط الأخباري

جرائم القتل في مدارس الولايات المتحدة تصل لمستويات مخيفة

واشنطن-سانا

كشف المركز الوطني لإحصاءات التعليم في الولايات المتحدة أن عدد حوادث إطلاق النار ارتفع نتيجة الانتشار الهائل للأسلحة ولا سيما في أيدي طلاب المدارس إلى مستوى غير مسبوق خلال السنوات الأخيرة.

ونقلت شبكة ان بي سي نيوز الإخبارية الأمريكية عن المركز الوطني لإحصاءات التعليم قوله في تقرير إن 93 حادثة وقعت تضمنت إصابات في المدارس العامة والخاصة في جميع أنحاء الولايات المتحدة عامي 2020 و2021 وهو أعلى رقم خلال عشرين عاماً ما يمثل زيادة كبيرة بـ 23 حادثة عن التي تم تسجيلها في الأعوام 2000 و2001.

كما كشف التقرير أن 93 حادثة تم تسجيلها خلال تلك الأعوام تضمنت 43 وفاة و50 إصابة مشيراً إلى أنه “على الرغم من أن معدل الإيذاء العنيف غير المميت في المدرسة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و18 عاماً كان أقل في عام 2019 عن عام 2009 فقد كان هناك المزيد من حوادث إطلاق النار في المدارس مع ضحايا العام الماضي أكثر من أي عام آخر منذ بدء جمع البيانات في أوائل عام 2000”.

واحتوى التقرير على تعريف واسع للحوادث المتعلقة بإطلاق النار بما في ذلك التي يتم فيها التلويح بمسدس أو إطلاق النار على ممتلكات المدرسة إضافة إلى حوادث إطلاق نار حدثت في ممتلكات المدرسة أثناء التدريس عن بعد وسط جائحة فيروس كورونا.

وجاءت النتائج في أعقاب حادثة إطلاق النار التي استهدفت مدرسة روب الابتدائية في أوفالدي بولاية تكساس حيث قتل 19 طالباً واثنين من المدرسين.

وتعد حوادث إطلاق النار أمراً شائعاً في الولايات المتحدة مع انتشار ثقافة العنف في المجتمع الأمريكي وحق حيازة السلاح الفردي.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

جرائم القتل تسجل أرقاماً قياسية في 16 مدينة أمريكية

واشنطن-سانا كشفت بيانات جديدة ارتفاع جرائم القتل إلى معدلات قياسية في 16 مدينة أمريكية على …