الشريط الأخباري

مجلس الشعب يناقش أداء وزارة الداخلية ويقر تعديلات على بعض مواد قانون مواقع العمل السياحي

دمشق-سانا

عقد مجلس الشعب اليوم جلسته الحادية والعشرين من الدورة العادية السادسة للدور التشريعي الثالث برئاسة حموده صباغ رئيس المجلس.

وفي كلمة له أمام المجلس بمناسبة الذكرى الثامنة والأربعين لقيام القائد المؤسس حافظ الأسد برفع العلم العربي السوري في سماء القنيطرة المحررة أكد صباغ أن هذه الذكرى تمجد يوماً خالداً في حياة الشعب السوري مبيناً أن استعادة الحقوق السورية المغتصبة تحتاج من الجميع الاستمرار في بذل الجهد والعمل الدؤوب والتفكير المتواصل لتحقيق هذا الهدف الأسمى.

وأوضح رئيس المجلس أن تحرير جميع الأراضي السورية من يد الصهاينة والمرتزقة الإرهابيين يتطلب أيضا حشد كل ما يستدعي ذلك من طاقات وإمكانات وتوظيفها في خدمة الشعب السوري مشدداً على أن سورية شعباً وجيشاً وقيادة ماضية قدماً في مسيرة التحرير البطولية المشرفة حتى تحقيق النصر النهائي.

وفي مداخلاتهم أكد عدد من أعضاء المجلس أن رفع العلم العربي السوري في سماء القنيطرة المحررة من براثن العدو الإسرائيلي جاء تتويجا لبطولات الجيش العربي السوري وتضحيات الشهداء الأبرار وعطاءات الشعب السوري في حرب تشرين التحريرية مشددين على حق سورية الثابت المشروع في استعادة الجولان السوري المحتل كاملاً غير منقوص.

كما أقر المجلس مشروع القانون المتضمن تعديل بعض مواد القانون رقم 2 لعام 2009 الخاص بمواقع العمل السياحي وأصبح قانوناً وذلك بعدما أجرى المجلس المداولة العامة على المشروع واستمع إلى تقرير اللجنة المشتركة المؤلفة من لجنتي الخدمات والشؤون الدستورية والتشريعية حول هذا المشروع.

وفي عرض قدمه أمام المجلس أكد وزير الداخلية اللواء محمد الرحمون أن الوزارة أصدرت عددا من التعاميم بما يخص التلاعب بسعر صرف العملة الوطنية تتضمن التنسيق مع ضابطة مصرف سورية المركزي لضبط مرتكبي هذه الجرائم ومراعاة الضوابط الشكلية والموضوعية في تنظيم الضبوط والعمل على إثبات الجرائم بالأدلة والقرائن.

وأكد الوزير الرحمون أنه تمت المباشرة بتنفيذ مشروع إصدار جوازات سفر إلكترونية تتمتع بالمواصفات العالمية المعتمدة وبلغت نسبة إنجازه حتى تاريخه 50 بالمئة ويجري العمل على إطلاقه بداية العام القادم وتطبيقه في أربع محافظات مبيناً أن عدد الجوازات الصادرة عن إدارة الهجرة والجوازات وفروعها حتى الـ 25 من الشهر الجاري بلغ 66 ألفاً و601 جواز.

وبين الوزير الرحمون أن الوزارة تسعى للحصول على كاميرات تعمل بالرؤية الليلية بينما تم ربط فروع المرور ببرنامج الإدارة المركزي وأصبح بالإمكان تسديد المخالفات من أي فرع بغض النظر عن مكان وقوع المخالفة وعائدية المركبة وتم تفعيل عمل برنامج إجازة السوق وربطه مع برنامج المرور الحديث كاشفاً أن عدد إجازات السوق العمومية والخصوصية الممنوحة منذ بداية العام حتى نهاية شهر أيار الماضي بلغ أكثر من 127 ألف إجازة.

وأكد أنه تم إنجاز المرحلة الأولى من الربط الإلكتروني مع وزارة النقل لتسريع تقديم الخدمات للمواطنين وتم الربط مع الشركة السورية للمدفوعات الإلكترونية لتسديد الغرامات المترتبة على مخالفات السير التي لا تستوجب حسماً للنقاط مبيناً أن الوزارة تتابع تنفيذ مشاريعها ومنها مقرات السجون ووحدات قوى الأمن الداخلي وإحداث مراكز للسجل المدني بالمناطق ذات الكثافة السكانية وربط جميع المراكز الحدودية مع قاعدة البيانات المركزية.

وفي مداخلاتهم أكد عدد من أعضاء المجلس ضرورة زيادة التعويضات وطبيعة العمل والحوافز لعناصر وضباط وصف ضباط قوى الأمن الداخلي وتبيان أسباب مصادرة الدراجات النارية غير المرخصة وخاصة في الأرياف والسماح بترسيمها وزيادة عدد الوحدات الشرطية وتزويدها بالآليات والعناصر الكافية وتشكيل لجان بالتعاون مع المخاتير ولجان الأحياء لحمايتها من ظاهرة السرقات التي انتشرت مؤخراً.

ودعا الأعضاء إلى تقليص مدة الحصول على جواز السفر وإعادة تقييم المنصة الإلكترونية لحجز الدور من خلالها ودراسة إمكانية الحصول على بدل جواز السفر للمغترب عبر السفارات السورية وإحداث مراكز هجرة وجوازات بالمناطق المحررة وتوضيح ماهية جواز السفر الإلكتروني الذي تسعى الوزارة لاعتماده مؤكدين أهمية ملاحقة مشغلي الصفحات الإلكترونية المسيئة.

وطالب بعض الأعضاء بإيقاف إذاعات البحث المنقضية مدتها القانونية ومعالجة الحالات الكيدية المتعلقة بالموجودين خارج البلاد وتعديل بعض مواد قانون السير التي تحكم بالحبس بحق مرتكب المخالفة المرورية والتشدد في ملاحقة جرائم المخدرات والتسول وتعديل التشريع القانوني فيما يتعلق بجريمة سرقة كابلات الكهرباء والاتصالات لتصبح جناية تستلزم العقوبة الأكبر ومعالجة موضوع مكتومي القيد.

وأشار عدد من الأعضاء إلى أهمية حضور المحامين في المخافر إلى جانب موكليهم وتفعيل الربط الشبكي بين فروع المرور وشركات التأمين للحصول على براءة الذمة بشكل ميسر ورفع سن التقاعد للعاملين في قوى الأمن الداخلي مؤكدين ضرورة التشدد في ملاحقة مرتكبي جرائم الخطف والقتل ونهب الثروات في محافظتي درعا والسويداء.

وفي رده على المداخلات لفت وزير الداخلية إلى أن العمل جار لمعالجة النقص في الآليات وعناصر الوحدات الشرطية ويتم العمل على نظام الحوافز للعاملين في الوزارة وسيتم طرح موضوع ترسيم الدراجات النارية غير المرخصة على مجلس الوزراء مبيناً أنه تم تشكيل لجان بين الداخلية وعدد من الجهات المعنية لمراجعة كل إذاعات البحث والتبليغات.

وأكد اللواء الرحمون أنه تم منذ أيام بالتعاون والتنسيق بين الوزارة والجهات المختصة ضبط كميات كبيرة من المخدرات “حبوب الكبتاغون” في مرفأ اللاذقية.

وأشار الوزير الرحمون إلى أن السماح للمغترب بالدفع لجواز السفر في الخارج والحصول عليه داخل سورية يحتاج إلى دراسة بالتعاون مع وزارتي الخارجية والمغتربين والمالية ولن يكون هناك أي انقطاع في إصدار جوازات السفر مبيناً أن جواز السفر الإلكتروني هو عبارة عن شريحة إلكترونية تحتوي بيانات المواطن بذات الشكل وعدد الصفحات.

وأوضح وزير الداخلية أن بإمكان أهالي الرقة وإدلب الحصول على جواز السفر من أي فرع للهجرة والجوازات وهناك لجنة مشكلة من وزارتي العدل والداخلية وجهات أخرى لدراسة تسجيل مكتومي القيد ومن تم إيقاف قيودهم أما فيما يتعلق بإذاعة البحث فهي لا تتم دون التأكد من الرقم الوطني والاسم الخماسي حيث تم إلغاء كل إذاعات البحث عن الأسماء الثنائية في قواعد بيانات الوزارة.

وحضر الجلسة عميد وطلاب كلية العلاقات الدولية والدبلوماسية في جامعة الشام الخاصة وطلاب المعهد العالي للدراسات والبحوث السكانية حيث أكد رئيس المجلس أهمية اطلاع الطلاب على آلية عمل المجلس ومتابعته لمهامه ومسؤولياته ودوره التشريعي والرقابة معرباً عن أمله للطلاب بأن يحققوا مستقبلاً مشرقاً وأن يساهموا مع باقي أبناء الوطن في مسيرة إعادة البناء والإعمار في سورية.

ورفعت الجلسة التي حضرها وزيرا السياحة محمد رامي مرتيني والدولة لشؤون مجلس الشعب عبد الله عبد الله إلى الساعة الـ 11 من صباح يوم غد الأربعاء.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

مجلس الشعب يهنئ الصحفيين بعيد الصحافة السورية

دمشق-سانا توجه رئيس مجلس الشعب حموده صباغ باسمه وباسم أعضاء مكتب المجلس وأعضاء المجلس بالتهنئة