الشريط الإخباري

السفارة الروسية في كندا: محاولات اتهام موسكو بالمجاعة “دعاية رخيصة”

أوتاوا-سانا

وصفت السفارة الروسية في كندا محاولات السلطات الكندية اتهام روسيا بتنظيم مجاعة عالمية انطلاقاً من مزاعم منعها تصدير الحبوب من أوكرانيا بأنها دعاية رخيصة.

ونقلت وكالة تاس عن البعثة الدبلوماسية الروسية قولها في رسالة نشرتها على تويتر الليلة الماضية إن “محاولات مسؤولي حكومة رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو المستمرة لشيطنة روسيا باتهامات خرقاء كتجويع العالم هي مثال على البحث عن كبش فداء من خلال الدعاية الرخيصة التي تهدف إلى إخفاء مسؤولية الغرب عن انعدام الأمن الغذائي”.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد في كلمته خلال قمة مجموعة دول بريكس أمس إن الأفعال الأنانية للغرب تفاقم أزمة الاقتصاد العالمي.

يذكر أن الوضع في أوكرانيا والعقوبات واسعة النطاق من جانب الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على روسيا تسببا بانقطاع إمدادات الحبوب ما أدى إلى تفاقم أزمة الغذاء في العديد من البلدان حول العالم حيث ارتفعت منذ بداية العام الجاري أسعار القمح والذرة بشكل ملحوظ.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency