الشريط الأخباري

الخامنئي ومادورو: المقاومة هي السبيل لمواجهة الضغوط الأمريكية

طهران-سانا

أكد قائد الثورة الإسلامية في إيران الإمام السيد علي الخامنئي والرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أهمية المقاومة والصمود كسبيل وحيد لمواجهة سياسة الضغوط والعقوبات الأمريكية.

وأشار الخامنئي خلال لقائه مادورو اليوم إلى أن تجربة صمود إيران وفنزويلا أمام الضغوط الشديدة والحرب الهجينة الامريكية أثبتت هذا الأمر.

وقال الخامنئي “إن صمود القيادة والشعب الفنزويلي أمر مهم للغاية لأنه يقود إلى النهوض بمكانة ومنزلة هذا البلد” معتبرا أن نظرة واشنطن إلى فنزويلا باتت تختلف اليوم عن الماضي.

ولفت الخامنئي إلى أن التقدم العلمي والتكنولوجي الذي حققته إيران في السنوات الأخيرة يؤكد فشل إجراءات الحظر وسياسة الضغوط الأمريكية القصوى ضدها.

بدوره شدد مادورو على فشل العقوبات الاقتصادية التي فرضتها الولايات المتحدة على بلاده رغم الوضع الاقتصادي الصعب في فنزويلا في السنوات الأخيرة وقال” بدأ الأمريكيون حرباً تدريجية ومتعددة الأبعاد ضد بلدنا لكننا تمكنا من خلال الصمود والاستفادة من الفرص التي وفرتها العقوبات بأن نتصدى بشكل شامل للهجمة الاميركية والآن أصبح الوضع في فنزويلا أفضل مما كان عليه قبل عدة سنوات”.

ونوه مادورو بمواقف إيران الداعمة لكفاح الشعب الفنزويلي ضد الولايات المتحدة موضحا إنه تم العمل على تصميم خارطة طريق دقيقة للتعاون بين البلدين في مختلف المجالات وخاصة في مجال العلوم والتكنولوجيا.

وجدد مادورو دعم بلاده لقضية فلسطين باعتبارها قضية إنسانية مقدسة لافتا إلى أنه وبسبب ذلك فإن الكيان الصهيوني يتامر باستمرار ضد فنزويلا.

وكانت إيران وفنزويلا وقعتا في وقت سابق اليوم بحضور الرئيسين الإيراني إبراهيم رئيسي ومادورو اتفاقية للتعاون الاستراتيجي الشامل بين البلدين لمدة 20 عاماً.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency