طرق معالجة مدمني المخدرات.. يوم علمي لإدارة مكافحة المخدرات في مشفى ابن رشد

دمشق-سانا

طرق معالجة مدمني المخدرات ومخاطر استخدام الأدوية بشكل سيئ أبرز المحاور التي تحدث عنها المشاركون باليوم العلمي الذي نظمته إدارة مكافحة المخدرات بوزارة الداخلية حول ظاهرة الإدمان وذلك في مشفى ابن رشد للأمراض النفسية بدمشق.

اليوم العلمي ركز على مخاطر الإدمان وسبل الوقاية والتوعية وذلك بحضور عدد من أعضاء مكتب اللجنة الوطنية لشؤون المخدرات وأطباء وطلاب المشفى.

المقدم حسام عازر مدير مكتب اللجنة الوطنية لشؤون المخدرات أوضح أن مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية في سورية مبنية على إستراتيجيتي مكافحة العرض وخفض الطلب من خلال التوعية والعلاج والتأهيل بهدف ايصال المتعاطي الى حصانة تامة.

وأكد المقدم عازر ضرورة تعزيز التوعية وفق ثلاث درجات وهي توعية أولية لغير المتعاطين وتوعية ثانية للمتعاطين غير مدمنين أما التوعية الثالثة فتكون للمدمنين ويكون لها خطاب خاص مشيراً إلى ما توفره من جهد ووقت ومال.

من جانبه مدير المشفى الدكتور غاندي فرح أوضح أن استخدام المواد المخدرة غالباً يبدأ بعمر المراهقة رغبة من المراهقين بتجريب أشياء جديدة لتحسين المزاج إلى جانب تأثرهم بالأقران وبيئة العائلة اضافة لتأهب جيني مورث واعتقاده أن تلك المواد مريحة أو غير مؤذية.

ولفت الدكتور فرح إلى أنه يتم معالجة اضطرابات المراهقين عند استخدامهم المواد المخدرة من خلال تحديد المشكلة والمعالجة بشكل سريع والزيارات الطبية السنوية الروتينية والتدخلات القانونية والعقوبات أو ضغط العائلة ومعالجة احتياجات الشخص ككل وليس فقط الإدمان.

الأخصائي في الطب النفسي الدكتور يوسف فاعور تحدث عن اضطرابات السلوك الإدماني الناجمة عن السلوكيات التي تسبب الإدمان والمتلازمات المهمة سريرياً المرتبطة بالمشكلة أو التداخل في الوظائف الشخصية مشيراً إلى أن الإدمان السلوكي يحدد من الناحية العلمية من خلال ستة مكونات أساسية وهي التكرار البارز وتغيرات المزاج والتحمل وأعراض الانسحاب والصراع والانتكاس.

مدى علوش

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

 

انظر ايضاً

ضبط 60 ألف حبة مخدر مخبأة ضمن ساعات خشبية

دمشق- سانا ألقت إدارة مكافحة المخدرات القبض على أحد مروجي المخدرات وبحوزته 60 ألف حبة …