الشريط الأخباري

مسؤول روسي: الولايات المتحدة تنشر منتجات أسلحة مزيفة

موسكو- سانا

أكد مدير عام شركة روس أوبورون اكسبورت الحكومية ألكسندر ميخيف أن الولايات المتحدة والدول الغربية تحاول إخراج روسيا من سوق الأسلحة من خلال نشر منتجات مزيفة مشيراً إلى أن واشنطن تنتهك أسس القانون الدولي بتسليمها الجيش الأوكراني أسلحة مخصصة لأفغانستان.

ونقلت وكالة تاس عن ميخيف قوله إن “الانترنت ووسائل الإعلام الأجنبية تعج بالمنتجات المقلدة وأن آلات الدعاية الأمريكية والغربية تعمل ضد روسيا بكامل طاقتها وذلك لتشويه سمعة بلدنا وجيشنا ومعداتنا العسكرية ومحاولتهم إخراجنا من سوق الأسلحة من خلال الإعلان عن تدني القدرة القتالية للأسلحة الروسية”.

وأضاف ميخيف “نحن نعلم الحقيقة فمعداتنا العسكرية والأرضية والطائرات المقاتلة وطائرات الهليكوبتر وأنظمة الدفاع الجوي موثوقة وقوية وجاهزة للقتال وتؤكد خصائصها بثقة”.

وحول تسليم واشنطن مروحيات روسية الصنع مخصصة لأفغانستان من طراز (مي 17 في فايف) إلى أوكرانيا أكد ميخيف أن الولايات المتحدة انتهكت بشكل صارخ أسس القانون الدولي وأحكام وثائق العقود الروسية الأمريكية.

وأوضح ميخيف أنه وفقاً للعقود فإن هذه المروحيات لا تخضع لإعادة التصدير أو النقل إلى أي دولة ثالثة وهو ما أكده الالتزام الرسمي للبنتاغون بشهادة المستخدم النهائي ووقعت الوثيقة وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون.

وكانت روسيا والولايات المتحدة وقعتا عام 2011 عقداً يقضي بتزويد الجيش الافغاني بـ 63 مروحية من طراز (مي 17 في فايف).

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency