عائداً إلى الوطن.. الشاب عبد الجليل النيفاوي يقدم خلاصة خبراته في تصميم الأزياء

حمص-سانا

بعد غربة دامت أربع سنوات قرر الشاب عبد الجليل النيفاوي من أبناء حمص العودة إلى سورية بعد أن حجز لنفسه مكانة مرموقة في مجال تصميم الأزياء بالاعتماد على أحدث البرامج التقنية في الشبكة الحاسوبية ليتم تكليفه مصمماً للأزياء في مصانع ألبسة بجمهورية مصر العربية.

كان عشقي لتراب الوطن أقوى من كل النجاحات التي حققتها خارج البلد.. هكذا بدأ النيفاوي حديثه لنشرة سانا الشبابية مبيناً أنه اتخذ قراره بالعودة دون أسف على ما خلفه وراءه من فرص مهنية مهمة لأن الوطن حسب قوله يحتاج اليوم لسواعد ابنائه وأفكارهم الخلاقة بعد سنوات طويلة من الحرب.

وأوضح أن شغفه بتصميم الملابس واضفاء لمسات الجمال والأناقة لمختلف الموديلات دفعه ليتابع في هكذا مجال بعد أن وصل بدراسته الجامعية إلى السنة الثالثة قسم كيمياء قبل أن يغادر سورية إلى مصر ويختص بهذه الحرفة بكل ما فيها من إمكانية الابتكار والفن والذوق حيث خضع لتدريبات مكثفة عبر الإنترنت وأخرى عملية في مصر إلى أن تم تكليفه في مصنعين للألبسة النسائية والولادية ليصمم الأزياء فيهما ويحقق حلمه بالوصول إلى مزاولة هذه المهنة.

النيفاوي لم ينج من طوفان الشوق إلى بلده الأم التي تسكنه مؤكداً أنه عاد اليها ليمنح خلاصة خبراته لمصانع الألبسة الوطنية بهدف الارتقاء بهذه الصناعة ولا سيما مصانع حمص مبيناً أن اعتماد أحدث البرامج التقنية في تصاميم الأزياء والخياطة لها مزايا كثيرة لجهة توفير الوقت والتكلفة ما ينعكس إيجاباً على صاحب المصنع لجهة توفير القماش والدقة بالتصميم.

تمام الحسن

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

شاب من الصم والبكم يبدع في مجال تصميم الأزياء

دمشق-سانا جعل من ظروف الإعاقة التي عاشها منذ الصغر دافعا لتطوير قدراته ومصدرا لتحقيق دخل …