الأمم المتحدة تحذر من موجة جفاف عالمية

نيويورك-سانا

حذرت الأمم المتحدة من موجة جفاف عالمية قد تؤثر على ثلاثة أرباع سكان الأرض مع حلول عام 2050 .

ونقلت صحيفة دير شبيغل الألمانية اليوم عن الأمم المتحدة قولها في أحدث تقرير لها إن “نسبة الجفاف في العقدين الأخيرين ازدادت على الأرض بنسبة 29 بالمئة” مشيرة إلى أن البلدان النامية هي أكثر المناطق التي تعاني من مشكلات الجفاف ومنها مناطق الساحل الإفريقي حيث تؤدي عواقب الجفاف هناك لنقص حاد في المياه وتدهور التربة والتصحر المستمر.

وأضاف تقرير الأمم المتحدة إن هذه المشكلات بدأت تتزايد بشكل أكبر في بلدان أخرى من العالم ما يدعو لدق ناقوس الخطر في أوروبا أيضاً حيث يعيش حالياً نحو 6ر3 مليارات شخص في مناطق تعاني من نقص المياه لمدة شهر واحد على الأقل سنوياً لافتاً إلى أنه وبحلول عام 2050 يمكن أن يرتفع هذا الرقم إلى ثلاثة أرباع سكان العالم.

من جهته قال الأمين التنفيذي لاتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر إبراهيم ثياو “إنه من المرجح أن يؤدي الاحتباس الحراري إلى تفاقم الوضع في العديد من مناطق العالم وأن الجفاف هو أحد أكبر التهديدات للتنمية المستدامة”.

بدوره قال يوهن فلاسبارت سكرتير الدولة في وزارة التعاون الاقتصادي والتنمية الألمانية خلال المؤتمر السنوي الخامس عشر للأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر في أبيدجان.. “يفقد العالم كل عام مساحة من التربة الخصبة بحجم بلغاريا.. علينا أن نوقف هذا الأمر فمن دون تربة خصبة لن يكون لدينا طعام”.

وأوضح التقرير أن أوروبا شهدت أيضاً 45 حالة جفاف كبرى في القرن الماضي ما أثر على ملايين الأشخاص وتسبب في خسارة اقتصادية إجمالية قدرها 8ر27 مليار دولار في حين يتأثر حالياً نحو 15 بالمئة من أوروبا ونحو 17 بالمئة من سكان الاتحاد الأوروبي بسبب الجفاف وتبلغ الخسائر الاقتصادية في الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة الآن 9 مليارات يورو سنوياً بسبب الجفاف.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency