الشريط الأخباري

الرئيس الجزائري: المجازر الفرنسية بشعة وستظل محفورة في الذاكرة

الجزائر-سانا

أكد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون أن المجازر التي ارتكبتها القوات الفرنسية في الثامن من أيار عام 1945 في عدد من المدن الجزائرية بشعة ولا يمكن أن يطويها النسيان وستظل محفورة بمآسيها المروعة في الذاكرة الوطنية والمرجعية التاريخية.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن تبون قوله في رسالة وجهها إلى الشعب الجزائري بمناسبة إحياء اليوم الوطني للذاكرة المخلد لذكرى مجازر الثامن من أيار 1945 أن الفظائع التي عرفتها سطيف وقالمة وخراطة وغيرها من المدن في الثامن من أيار 1945 ستبقى تشهد على مجازر بشعة لا يمكن أن يطويها النسيان بل ستظل محفورة بمآسيها المروعة في الذاكرة الوطنية وفي المرجعية التاريخية التي أسس لها نضال شعبنا الأبي ضد ظلم الاستعمار وتوقاً للحرية والكرامة عبر المقاومات الشعبية وتوجها بثورة التحرير المباركة في الأول من تشرين الثاني 1954 .

وأشار تبون إلى أن أصدق تعبير عن الوفاء للوطن في هذه الذكرى يتجلى في رص الصفوف لمعالجة الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية بالفعالية والسرعة المطلوبتين وللتفاعل مع العالم الخارجي وما تفرزه التوترات والتقلبات المتلاحقة بجبهة داخلية متلاحمة تعزز موقع ومكانة الجزائر في سياق التوازنات المستجدة في العالم وتحبط نوايا الاستفزاز والمغالطات العدائية التي لن تثني الجزائر عن الخيارات الكبرى والتوجهات الاستراتيجية.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

الرئيس الجزائري: جرائم الاستعمار الفرنسي لن تسقط بالتقادم

الجزائر-سانا أكد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون أن جرائم الاستعمار الفرنسي في الجزائر