الشريط الأخباري

المطران عطا الله حنا: الاحتلال الإسرائيلي العنصري لا يميز بين كنيسة ومسجد

القدس المحتلة-سانا

أكد المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس أن منع الاحتلال الفلسطينيين من الوصول إلى كنيسة القيامة بمدينة القدس المحتلة انتهاك خطير للقوانين الدولية وحرية العبادة.

وأوضح المطران في تصريحات اليوم أن قوات الاحتلال حولت البلدة القديمة بالقدس وشوارعها وأزقتها المحيطة بالكنيسة إلى ثكنة عسكرية ونكلت ببعض رجال الدين المسيحيين خلال توجههم إلى الكنيسة ومنعت الكثير من المؤمنين سواء كانوا فلسطينيين أم زواراً أم حجاجاً من الوصول إليها.

وبين المطران أن الاحتلال الإسرائيلي العنصري الجاثم على صدور الفلسطينيين لا يميز بين مسلم ومسيحي ولا بين كنيسة ومسجد ففي الوقت الذي تقتحم فيه قواته المسجد الأقصى وتعتدي على المسلمين بهدف تهويده ها هي تعتدي على المصلين في كنيسة القيامة.

وأكد المطران أنه وعلى الرغم من كل إجراءات الاحتلال التعسفية يصر الفلسطينيون كما كل الزوار الآتين من مختلف أرجاء العالم على الاحتفال بالعيد في كنيسة القيامة مطالباً أحرار العالم بالوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني في نضاله بمواجهة الاحتلال والعمل على وقف جرائمه بحقه.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

المطران عطا الله حنا: اعتداء الاحتلال على الأقصى عدوان على كل فلسطين

القدس المحتلة-سانا أدان المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس اعتداء قوات الاحتلال …