الشريط الأخباري

انطلاق المهرجان السنوي السابع للمسرح المدرسي على خشبة دار الأسد للثقافة في اللاذقية

اللاذقية-سانا

في إطار التعاون بين مديريتي التربية والثقافة في اللاذقية انطلق اليوم المهرجان السنوي السابع للمسرح المدرسي على خشبة دار الأسد للثقافة باللاذقية والذي يتضمن فقرات ولوحات فنية منوعة ومسرحيات ومعارض للفن التشكيلي والأعمال اليدوية.

منسقة المهرجان غادة درويش ذكرت في تصريح لـ سانا أن المهرجان يقدم عروضا مختلفة للفنون بكل أنواعها من موسيقا ومسرح وفنون جميلة وفنون شعبية وكورال عزف وغناء ورقص ورسم لافتة إلى وجود 11 مركزا في اللاذقية لتدريب وتأهيل الطلاب من كل المراحل الدراسية وإظهار مواهبهم بإشراف مدربين أكاديميين مختصين.

وقدمت فرقة كورال “صالة رفيق سكاف” المؤلفة من 47 طالبا وطالبة مجموعة من الأغاني من ضمنها موشحات وأعمال موسيقية وأغان وطنية مثل “راياتك بالعالي وسورية يا حبيبتي ويا شادي الألحان ويا قصص عم تكتب أسامينا”.

قائد ومدرب الفرفة عبد الحق الاقرع أكد أهمية الموسيقا كونها غذاء الروح ومن أجل إنشاء جيل متزن يضبط إيقاع حياته الإبداعية كما يضبطها في أعماله الموسيقية كما أنها دافع للإبداع للنهوض بالمجتمع.

وتم خلال المهرجان عرض لمسرحية “الشجرة المسحورة” من تأليف عبد الفتاح قلعجي وإخراج ميادة ديب ونجاة محمد حيث تدور فكرة المسرحية حول بث روح التعاون والمحبة بين الناس وفقا للمخرجة ميادة ديب “مدربة بالمسرح” التي أشارت إلى أهمية المشاركة في هذا المهرجان كونه يطرح أفكارا تربوية تعليمية من خلال المسرح ويسلط الضوء على أهمية البيئة والحفاظ عليها والتأكيد على أهمية الثروة المائية والحفاظ عليها وعدم هدرها.

وشارك الشاب حيدر يونس صاحب مبادرة شباب المحبة بأغنية “يا أرض جدودي يا سر وجودي” التي تتحدث عن الأرض وأصالة الأجداد والجذور الضاربة عمقها في التاريخ كما تحث الأغنية على أهمية الزراعة وضرورة الاهتمام بها.

بدورها جاءت مشاركة سما عدرا مدربة فنون شعبية بالمسرح المدرسي بعرض لوحات راقصة على أنغام أغنية “شفتك ياجفلة” من تراث الساحل السوري مؤكدة ضرورة تعميم المسرح المدرسي وتوسيع نشاطاته على مستوى المحافظة.

كما تضمن المهرجان افتتاح معرض للأعمال اليدوية والفنون التشكيلية حيث أوضح شادي عميري رئيس قسم الفنون الجميلة بدائرة المسرح المدرسي أن المعرض عبارة عن تشكيل فني لوني نوعي يتميز بعدم التكرار وإظهار المواهب في الرسم والفنون التشكيلية ومهارات يدويه من نحت وصلصال وتم انتقاء الأعمال المتميزة لعرضها مضيفا أنه تم الابتعاد قدر الإمكان عن المواضيع التي تطرحها الحرب تفاديا لأي أثر نفسي قد تخلفه لدى الطلاب.

ونوهت ريم درويش مشرفة قسم المسرح المدرسي والأنشطة الفنية بأهمية المسرح المدرسي باعتباره تربويا توجيهيا تعليميا فنحن بحاجة لخلق جيل واع متزن يمتلك الطاقات والمواهب الإبداعية ليسخرها بالطريقة الصحيحة مؤكدة أن المسرح المدرسي يحتاج إلى الكثير من الدعم والطاقات كي نعالج التحديات والصعوبات التي يتعرض لها الطلاب من خلال تهذيب الروح وتركيز الانتباه والخيال وتسخيرها بالشكل الإيجابي المناسب.

بدورها لفتت غيداء محمد رئيسة دائرة المسرح المدرسي في تربية اللاذقية إلى أهمية الإضاءة على مواهب الأطفال من أجل تنمية مواهبهم وشخصياتهم من خلال مشاركتهم بهذه الأعمال والنشاطات فالمسرح المدرسي يحقق العمق الإنساني والتحرر النفسي والجسدي لدى الطلاب والاتصال الروحي والوجداني.

وتم في نهاية فعاليات اليوم الأول للمهرجان الذي يستمر لخمسة أيام تكريم الطلاب المشاركين.

غفار ديب

انظر ايضاً

مظليون روس يستولون على موقع عسكري أوكراني محصن

موسكو-سانا نشرت وزارة الدفاع الروسية فيديو يظهر قيام قواتها المسلحة بالاستيلاء على موقع محصن للقوات