الدفاع الروسية: استهداف 68 منشأة حربية أوكرانية وتدمير مصنع لإنتاج الذخيرة

موسكو-سانا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن القوات المسلحة الروسية دمرت بصواريخ جوية عالية الدقة الليلة الماضية مصنعاً لإنتاج الذخائر في محيط بلدة بروفاري في مقاطعة كييف.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة اللواء إيغور كوناشينكوف في إحاطته الإعلامية اليوم عن حصيلة العملية العسكرية الروسية الخاصة المتواصلة.. “إن الطيران العملياتي التكتيكي استهدف 68 منشاة حربية أوكرانية من بينها محطتا رادار في بلدتي كريفايا لوكا وكراسنوارمييسك إضافة إلى منظومة صاروخية مضادة للجو من طراز “أوسا ا ك م” في محيط بلدة سيفيرودونيتسك و6 مستودعات للذخيرة والوقود ونحو 40 من مواقع حشد المعدات القتالية والقوى البشرية في بلدات كريميننايا وكراسني ليمان وكولودوزي وتورسكويه ويامبولوفكا ونوفوسيلوفكا”.

ولفت المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إلى أن المدفعية والقوات الصاروخية قصفت 814 هدفا بما فيها 17 مركزاً للقيادة و111 من مواقع نيران المدفعية و684 من المراكز المحصنة ومواقع حشد القوى البشرية المعادية مبيناً أن وسائط الدفاع الجوي المضادة الروسية أسقطت 10 مسيرات في بلدات افدييفكا ومالايا كاميشيفكا ونوفوبروكويفكا وبولونيا وتشيرنوبايفكا وشيريكويه وياسينوفاتايا.

وبين كوناشينكوف أنه تم منذ بدء العملية الخاصة إسقاط 134 طائرة و470 مسيرة وتدمير 249 من المنظومات الصاروخية المضادة للطيران و2290 دبابة وغيرها من الآليات المدرعة و254 من راجمات الصواريخ و 992 من مدافع الميدان ومدافع الهاون وكذلك 2166 من المركبات العسكرية الخاصة التابعة للقوات الأوكرانية.

ولفت كوناشينكوف إلى أنه تم تنفيذ عملية خاصة في حي بريمورسكي بمدينة ماريوبول لتحرير رهائن كان يحتجزهم المتطرفون الأوكرانيون موضحاً أنه تم فك الحصار الذي فرضه المتطرفون على الرهائن والقضاء على 29 منهم بمن فيهم مرتزقة أجانب.

وأشار كوناشينكوف إلى أن الحكومة الأوكرانية تقوم بمنع قواتها المحاصرة في مصنع الصلب “آزوفستال” آخر معقل لها في مدينة ماريوبول من التفاوض على الاستسلام مبيناً أن روسيا تقدمت الليلة الماضية بمبادرة إلى آخر أفراد القوات الموالية للحكومة الأوكرانية المحاصرين في آزوفستال لنزع السلاح والاستسلام بغية إنقاذ أرواحهم لكن نظام كييف القومي المتطرف منعهم من إجراء أي مفاوضات بشأن إمكانية الاستسلام وأمر مسلحي كتيبة ازوف بإطلاق الرصاص فوراً على كل من يرغب في نزع السلاح في صفوف العسكريين الأوكرانيين والمرتزقة الأجانب.

وأشار كوناشينكوف إلى وجود 400 من المرتزقة الأجانب بين المجموعة الأوكرانية المحاصرة في المصنع حالياً وذلك بموجب إفادات عسكريين أوكرانيين استسلموا للقوات الروسية كاشفاً أن أغلبية المرتزقة الأجانب هم من مواطني كندا وبلدان أوروبية.

وقال كوناشينكوف إن عدد المرتزقة الأجانب الذين استقدمهم نظام كييف منذ بدء العملية الخاصة وصل إلى 6824 من 63 دولة على رأسهم بولندا حيث تجاوز عدد المرتزقة منها 1717 شخصاً فيما وصل 1500 شخص من الولايات المتحدة وكندا ورومانيا ووصل 300 شخص من كل من بريطانيا وجورجيا ووصل 193 شخصاً من المناطق التي يحتلها النظام التركي شمال سورية.

وأكد أنه نتيجة العمليات القتالية ينخفض تعداد المرتزقة باستمرار حيث يبلغ عددهم حالياً 4877 شخصاً بعد أن تم القضاء في سير العمليات القتالية للقوات الروسية على 1035 منهم بينما رفض 912 آخرون المشاركة في العمليات القتالية وفروا من أوكرانيا مشدداً على أن المرتزقة الأجانب لا يعتبرون جنوداً محاربين بموجب القانون الإنساني الدولي بل جاؤوا إلى أوكرانيا لكسب النقود ولذلك فإن أفضل ما ينتظرهم هو تحمل المسؤولية الجنائية وقضاء فترات طويلة في السجون.

انظر ايضاً

الدفاع الروسية: إجلاء أكثر من 17 ألف شخص من أوكرانيا ولوغانسك ودونيتسك في يوم واحد

موسكو-سانا أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم عن إجلاء 17 ألف شخص من أوكرانيا وجمهوريتي دونيتسك …