الشريط الإخباري

الرئيس كانيل: العلاقات السورية الكوبية متينة وتاريخية

هافانا-سانا

أكد الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل متانة وعمق العلاقات التي تربط سورية وكوبا واصفاً إياها بالتاريخية.

وخلال استقباله سفير سورية في كوبا الدكتور إدريس ميا بمناسبة انتهاء مهامه في هذا البلد أدان كانيل الحصار والإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية مشدداً على أهمية تعزيز العلاقات بين البلدين والارتقاء بها إلى أعلى المستويات.

وأشاد كانيل بالقيادة الحكيمة للسيد الرئيس بشار الأسد وبالصمود الأسطوري الذي أظهره الشعب السوري في مواجهة الحرب الظالمة ضده.

من جهته نقل السفير ميا تحيات الرئيس الأسد للرئيس كانيل وللشعب الكوبي الصديق مع التمنيات بدوام التقدم والازدهار معرباً عن شكره للرئيس كانيل ولكل الوزارات الكوبية للدعم الذي تقدمه لتعزيز العلاقات بين البلدين في كل المجالات.

حضر اللقاء وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغير ومدير إدارة أفريقيا والشرق الأوسط في وزارة الخارجية الكوبية ألكسندر بييسير موراغا والملحق الدبلوماسي في السفارة السورية في هافانا علي عباس.

كما استقبل رئيس الوزراء الكوبي مانويل ماريرو السفير ميا بحضور نائب رئيس مجلس الوزراء ريكاردو كابريساس.

وأكد ماريرو ثبات مواقف كوبا الداعمة لسورية في كل المجالات ورفضها للحرب الإرهابية التي تتعرض لها منذ أكثر من 11 عاماً.

من جهته أكد الدكتور ميا دعم سورية الثابت لكوبا في كل المحافل وإدانتها للحصار الأمريكي والتدابير القسرية أحادية الجانب المفروضة عليها.

حضر اللقاء المدير العام لإدارة العلاقات الثنائية في وزارة الخارجية الكوبية اميليو لوسادا ومدير إدارة أفريقيا والشرق الأوسط ألكسندر بييسير موراغا والملحق الدبلوماسي في السفارة السورية في هافانا علي عباس.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

الرئيس الكوبي: أمريكا تتبع سياسة الافتراء والكذب للتغطية عن أخطائها

هافانا-سانا أكد الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل أن الولايات المتحدة تتبع سياسة الافتراءات والكذب