محافظ اللاذقية: الإسراع بتنفيذ محطات ضخ مياه الصرف الصحي إلى محطات المعالجة

اللاذقية-سانا

أكد محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم ضرورة الإسراع بتنفيذ محطات ضخ مياه الصرف الصحي إلى محطات المعالجة والتزام الدقة في العمل وتشخيص معوقات استكمالها ليصار إلى تذليلها بالتعاون مع وزارة الموارد المائية.

2

وأشار المحافظ خلال اجتماعه ومعاون وزير الموارد المائية عبد الله درويش مع مديري الشركات المعنية في المحافظة إلى ضرورة عدم تنفيذ أي مشروع إلا بعد استكمال كل الدراسات اللازمة ومتابعة تنفيذ المشاريع الخدمية وفق جدول زمني محدد والبحث عن حلول لكل المشاكل العالقة بهدف تقديم أفضل الخدمات الممكنة للمواطن.

بدوره دعا معاون الوزير المديرين المعنيين في المحافظة إلى العمل على سد الثغرات التي تقف حائلا أمام استكمال المشاريع المتوقفة بغية تخفيف الأعباء والخسائر والعمل على تشخيص مستلزمات انجاز هذه المشاريع وتحديد آلية المعالجة ووضع تصورات لكل بند عقدي يحتاج لتعديل محتوياته فنيا وماليا بهدف إغلاق المشاريع القديمة وفسح المجال أمام الانطلاق بمشاريع جديدة في المحافظة.

وطالب درويش الشركات الدارسة والمنفذة بالالتزام بتوريد تجهيزات المحطات وتركيبها وإكمال إكسائها والعمل ضمن فريق واحد واتخاذ القرارات الصائبة التي من شأنها الدفع قدما نحو التطوير حيث سيكون لشركات القطاع العام الدور الأبرز في المرحلة القادمة في عملية البناء.

وعقب الاجتماع وفي تصريحات للصحفيين بين المحافظ أنه تم خلال الاجتماع مناقشة المواضيع المطروحة والمعلقة منذ أكثر من عشر سنوات وخاصة محطات الضخ التي ستصب في النهاية بمحطات المعالجة الرئيسية ووضع خطط زمنية لحل المشاكل المتعلقة بمشاريع الضخ والتي ستنطلق خلال الفترة القادمة.

بدوره أشار درويش إلى أن هذا الاجتماع هو انعكاس لزيارة وزير الموارد المائية إلى اللاذقية الأسبوع الماضي حيث طلب الإسراع بإنجاز استثمار محطات الضخ المرتبة بمنظومة المعالجة في المحافظة والمرتبطة بدورها بمحطة المعالجة بعد تشخيص الصعوبات التي تقف حائلا أمام هذه المشاريع كزيادة الأسعار مقارنة مع زمن توقيع العقد موضحا أن بلاغات رئاسة الوزراء الصادرة بهذا الشأن تغطي فروق الأسعار.

حضر الاجتماع مديرو شركات الدراسات والاستشارات الفنية في اللاذقية وشركة الصرف الصحي والإنشاءات العسكرية وشركة المشاريع المائية والخدمات الفنية ومدير عام شركة الصرف الصحي في سورية محمد جرادات.

انظر ايضاً

اللاذقية اليوم

تصوير: منذر سعيد