لافروف: الرد الأمريكي لم يراع بواعث قلق روسيا ولم يجب على أهم طلب

موسكو-سانا

أبدت روسيا تشاؤمها إزاء رد الولايات المتحدة وحلف الناتو على مبادرة الضمانات الأمنية المطروحة من قبل موسكو مشيرة إلى أنهما لم يتجاوبا مع بواعث القلق الرئيسية للجانب الروسي.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في تصريح صحفي اليوم “إن الرد الأمريكي المكتوب على مسودة المعاهدة الثنائية بشأن الضمانات الأمنية يتضمن ردود أفعال تبعث على الأمل في إطلاق حوار جدي لكن بشأن قضايا ذات أهمية ثانوية فقط”.

وأوضح لافروف أن الوثيقة الأمريكية لا تضم أي رد إيجابي بشأن المسألة الرئيسة وهي طلب موسكو بوقف تمدد حلف الناتو شرقاً ونشر منظومات هجومية من شأنها أن تشكل خطراً على أراضي روسيا.

وقال لافروف “إن الوثيقة الأمريكية سيتم كشفها قريبا للرأي العام وخاصة وإن إعدادها جاء بالتنسيق مع كافة حلفاء واشنطن والحكومة الأوكرانية”.

وبين لافروف أن روسيا تدرس حالياً الرد الأمريكي على مبادرتها والآخر الذي تلقته من حلف الناتو وستبلغ بعد التشاور مع الوزارات المختصة الأخرى الرئيس فلاديمير بوتين بهذا الشأن كي يحدد الخطوات المستقبلية الواجب اتخاذها.

وجدد لافروف موقف روسيا القاضي بأن الغرب في أوائل التسعينيات قدم إلى موسكو تعهدات بأن الناتو لن يتمدد شبراً واحداً شرقاً محملاً الدول الغربية مسؤولية محاولة التهرب من تنفيذ هذه الوعود حالياً.

ولفت لافروف إلى أن عددا من الوثائق المبرمة ضمن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا منها وثيقة اسطنبول وإعلان أستانا ينص على التزام الموقعين عليها بمبدأ الأمن غير القابل للتجزئة مذكرا بأن هذا المبدأ يربط بين حق الدول في بناء تحالفات مع ضرورة مراعاة الدول الأعضاء في المنظمة المصالح الأمنية لبعضها البعض.

وأشار وزير الخارجية الروسي إلى أن بلاده ستقدم قريباً استفساراً رسمياً إلى رؤساء الدول الموقعة على وثيقة اسطنبول بشأن عدم التزام الغرب بتعهداته المتعلقة بعدم تعزيز أمنه على حساب دول أخرى.

وكانت الولايات المتحدة سلمت أمس عبر سفيرها في موسكو جون سوليفان ردها المكتوب على مسودة المعاهدة الثنائية بشأن الضمانات الأمنية التي قدمها الجانب الروسي.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف في تصريحات للصحفيين في وقت سابق اليوم إنه “ليس هناك ما يدعو إلى التفاؤل الكبير في الأجوبة الأمريكية والكرملين لن يتعجل في استخلاص الاستنتاجات وسيخصص ما يكفي من الوقت لتحليلها”.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

باحثة أمريكية: مظاهر العنف ضد الآسيويين تتفاقم بالولايات المتحدة

واشنطن-سانا أكدت الباحثة الأمريكية  جنيفر لي أن مظاهر العنف والتمييز العنصري ضد الأمريكيين