الشريط الأخباري

استمرار حركة النزوح من الأحياء الجنوبية في الحسكة جراء الاشتباكات والفوضى في محيط سجن الثانوية الصناعية

الحسكة-سانا 

يستمر أهالي الأحياء الجنوبية من مدينة الحسكة بالنزوح إلى المناطق الآمنة وسط المدينة جراء الاشتباكات والفوضى في المناطق المحيطة بسجن الثانوية الصناعية الذي تسيطر عليه ميليشيا “قسد” وقوات الاحتلال الأمريكي.

وأشار مراسل “سانا” في الحسكة الى تزايد حركة نزوح الأهالي من حي غويران في مدينة الحسكة جراء تلقيهم إنذارات وتهديدات من ميليشيا “قسد” بإخلاء منازلهم على الفور مع استمرار الفوضى في محيط سجن الثانوية الصناعية الذي شهد تفجيرات وهروباً لإرهابيي تنظيم “داعش”.

وبين مدير الشؤون الاجتماعية والعمل إبراهيم خلف في تصريح لمراسل سانا أن جهود إغاثة الأهالي مستمرة في ظل استمرار حركة النزوح من الأحياء الجنوبية كحي غويران والنشوة والزهور والسكن الشبابي والعمل على تأمينهم عبر وسائل نقل وإيصالهم إلى أقربائهم أو إلى مراكز الإيواء المؤقت إضافة إلى توفير سيارات إسعاف وفرق طبية متنقلة لتقديم الخدمات العلاجية للمواطنين النازحين.

ولفت خلف إلى أن المديرية وبالتعاون مع الجمعيات الخيرية ستباشر بتوزيع مادة الخبز والمياه على الأسر المحتاجة في استجابة سريعة ريثما يتم البدء بتوزيع باقي المساعدات الغذائية وغير الغذائية للأهالي النازحين.

ودمر طيران الاحتلال الأمريكي أمس مبنى المعهد التقني بالكامل في مدينة الحسكة بذريعة تحصن فارين من سجن الثانوية الصناعية فيه في الوقت الذي فرضت فيه ميليشيا “قسد” التابعة له حظراً كلياً على مدينة الحسكة ومنعت الدخول والخروج منها وإليها.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency