بوتين: دول منظمة معاهدة الأمن الجماعي لن تسمح بـ (ثورات ملونة)

موسكو-سانا

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن الهجوم على كازاخستان هو عمل عدواني وكان من الضروري الرد عليه دون تأخير مشيراً إلى أن بعض القوى الخارجية والداخلية استغلت الوضع الاقتصادي في هذا البلد لتحقيق أغراضها.

ووفقاً لموقع روسيا اليوم ذكر بوتين خلال جلسة افتراضية استثنائية لمجلس الأمن الجماعي لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي اليوم أن منظمة معاهدة الأمن الجماعي تمكنت من اتخاذ إجراءات مهمة لمنع تدهور الأوضاع في كازاخستان وأنها اتخذت القرار الضروري وفي الوقت المحدد لافتاً إلى أن قوات المنظمة ستبقى في هذا البلد لفترة تحددها رئاسته.

واعتبر بوتين أن أحداث كازاخستان ليست المحاولة الأولى ولن تكون الأخيرة للتدخل الخارجي مشدداً على أن دول منظمة معاهدة الأمن الجماعي أظهرت أنها لن تسمح بـ “ثورات ملونة”.

وأشار إلى أن هذه الأحداث تؤكد أن بعض القوى لا تتردد في استخدام الفضاء الإلكتروني والشبكات الاجتماعية لتجنيد المتطرفين والإرهابيين وتشكيل خلايا نائمة من المسلحين.

وكانت دول منظمة معاهدة الأمن الجماعي أعلنت إرسال قوات حفظ سلام إلى كازاخستان بعد طلب من رئيسها قاسم جومارت توكاييف لمساعدة بلاده في التغلب على ما وصفه “بالتهديد الإرهابي”.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

بوتين: سياسة الدول الأوروبية في مجال الطاقة انتحار اقتصادي

موسكو-سانا أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن السياسة التي تتبعها الدول الأوروبية في مجال الطاقة …