اتصالات روسية مع أطراف دولية عدة لبحث التطورات في كازاخستان

موسكو-سانا

بحث الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والكازاخي قاسم جومارت توكاييف في اتصال هاتفي جرى بينهما التطورات الأخيرة في كازاخستان.

وجاء في بيان صادر عن الكرملين أن توكاييف أبلغ بوتين أن الوضع في بلاده آخذ في الاستقرار.

وشكر توكاييف الرئيس بوتين على الدعم الذي قدمته روسيا في إطار منظمة معاهدة الأمن الجماعي داعياً إلى إجراء قمة مجلس الأمن الجماعي التابع للمنظمة عبر الفيديو في القريب العاجل.

وأفاد الكرملين بأن بوتين أيد فكرة عقد القمة لبحث الاجراءات بهدف استقرار الوضع في كازاخستان.

وفي سياق متصل ناقش بوتين خلال محادثات هاتفية اليوم مع الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو ورئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان الوضع الحالي في كازاخستان.

وتم خلال المحادثات الإعراب عن التأييد للاقتراح الذي قدمه الرئيس الكازاخي توكاييف بعقد اجتماع لمجلس الأمن لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي عبر الفيديو في القريب العاجل حيث قال باشينيان إن الجانب الأرميني بصفته رئيس المنظمة سيقوم بتنظيم هذا الاجتماع.

كما تمت الإشارة إلى أن الوضع في كازاخستان “يميل نحو الهدوء والعودة للوضع الطبيعي”.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

بوتين: العدوان الإلكتروني على روسيا فشل ونحن كنا مستعدين له

موسكو-سانا أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن العدوان الإلكتروني على روسيا فشل موضحاً أن موسكو …