الجيش يوجه ضربات نارية ثقيلة على أوكار التنظيمات الإرهابية بريف حمص الشرقي ويقضي على إرهابيين ويدمر أسلحة لهم بريف القنيطرة

محافظات-سانا

وجهت وحدات من الجيش والقوات المسلحة ضربات نارية ثقيلة على تجمعات وأوكار التنظيمات الإرهابية التكفيرية في ريف حمص الشرقي وأوقعت في صفوفها العديد من القتلى والمصابين. كما تم إيقاع قتلى ومصابين في صفوف التنظيمات الإرهابية التي تعمل بأوامر العدو الإسرائيلي وترتبط معه بخطوط إمداد مباشرة في القنيطرة، فيما نفذت وحدات من الجيش عمليات نوعية على معاقل وأوكار التنظيمات الإرهابية التكفيرية في ريف إدلب ووجهت ضربات مركزة على تحركاتها وخطوط إمدادها القادمة من الجانب التركي.

القضاء على أعداد من الإرهابيين في تلول فاطمة بريف دمشق

ففي ريف دمشق واصلت وحدات من الجيش والقوات المسلحة عملياتها في ضرب أوكار التنظيمات الإرهابية وتجمعاتها في الريف الجنوبي الغربي لدمشق وأوقعت العديد من أفرادها قتلى ومصابين.

وأفاد المصدر بأن وحدة من الجيش نفذت سلسلة من الضربات النوعية دمرت خلالها أوكارا لإارهابيين وقضت على أعداد كبيرة منهم في تلول فاطمة إلى الغرب من بلدة الدناجي في أقصى الريف الجنوبي الغربي لدمشق.

الجيش يوجه ضربات نارية ثقيلة على تجمعات وأوكار التنظيمات الإرهابية التكفيرية في ريف حمص الشرقي

كما وجهت وحدات من الجيش ضربات نارية ثقيلة على تجمعات وأوكار التنظيمات الارهابية التكفيرية في ريف حمص الشرقي وأوقعت في صفوفها العديد من القتلى والمصابين.

وذكر مصدر عسكري لـ سانا أن وحدة من الجيش والقوات المسلحة دكت تجمعا للتنظيمات الارهابية في منطقة التليلة جنوب غرب تدمر و”أوقعت في صفوفها العديد من القتلى والمصابين”.

وأشار المصدر إلى “سقوط العديد من أفراد التنظيمات الإرهابية التكفيرية قتلى ومصابين خلال ضربات الجيش المتواصلة على تجمعاتهم في قريتي عنق الهوى والمشيرفة الشمالية” بالريف الشرقي.

وكانت وحدات من الجيش قضت أمس على 24 إرهابيا من أفراد تنظيم داعش الإرهابي ودمرت لهم عدة آليات بمن فيها في محيط آبار شاعر ونفذت عمليات مركزة على بؤر الإرهابيين بحي الوعر وأوكارهم في الريفين الشمالي والشرقي.

الجيش يقضي على العديد من الإرهابيين ويدمر لهم أسلحة وذخيرة بريف القنيطرة

وفي ريف القنيطرة أوقعت وحدات من الجيش والقوات المسلحة قتلى ومصابين في صفوف التنظيمات الإرهابية التي تعمل بأوامر العدو الإسرائيلي وترتبط معه بخطوط إمداد مباشرة.

وذكر المصدر أن وحدة من الجيش والقوات المسلحة تابعت رصد تحركات التنظيمات الإرهابية وتجمعاتهم في القسم الغربي من محافظة القنيطرة و”قضت على العديد من أفرادها في معمل البواري شمال قرية الحميدية”.

وشهد يوم أمس عمليات مماثلة أسفرت عن تدمير مربض هاون مع طاقمه ومقتل مجموعة إرهابية بكامل أفرادها في القرية التي يتحصن فيها إرهابيو تنظيم “جبهة النصرة” وتنظيمات أخرى تتلقى مختلف أنواع الأسلحة والأجهزة المتطورة من كيان الاحتلال الغاصب.

وعلى الطرف الشرقي لريف القنيطرة وسعت وحدات الجيش عملياتها جنوب شرق الصمدانية الغربية و”أوقعت العديد من الإرهابيين قتلى ومصابين ودمرت لهم أسلحة وذخائر” بعد عمليات نوعية طالت يوم أمس شمال القرية التابعة لناحية خان أرنبة.

وكانت وحدة من الجيش دمرت أمس عدة آليات عند دوار قرية نبع الصخر المتاخمة لريف درعا الشمالي الغربي.

الجيش يواصل ضرباته على تجمعات الإرهابيين بريف إدلب ويقضي على العديد منهم في اليعقوبية

إلى ذلك نفذت وحدات من الجيش عمليات نوعية على معاقل وأوكار التنظيمات الإرهابية التكفيرية في ريف إدلب ووجهت ضربات مركزة على تحركاتها وخطوط إمدادها القادمة من الجانب التركي.

وأفاد المصدر العسكري بأن وحدة من الجيش وجهت ضربات محكمة على أوكار التنظيمات الإرهابية في تفتناز شمال شرق إدلب حيث ينتشر إرهابيو تنظيم “جبهة النصرة” وغيرها من التنظيمات التي تعتدي على الأهالي وتسلب أرزاقهم و”كبدتها خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد”.

وأشار المصدر إلى أن وحدة من الجيش والقوات المسلحة “قضت على العديد من الإرهابيين وأصابت آخرين في قرية اليعقوبية بجسر الشغور” التي يتسلل إليها الإرهابيون من مختلف الجنسيات بإشراف نظام أردوغان عبر أراضي لواء اسكندرون السليب من قبل تركيا.

وتواصلت عمليات الجيش في منطقة أبو الضهور لتطهير القرى والمزارع المحيطة من فلول تنظيم “جبهة النصرة” وما يسمى “أحرار الشام” وغيرها من التنظيمات الإرهابية المنكسرة في المنطقة وأسفرت عن “ايقاع العديد من افرادها قتلى ومصابين في تل سلمو وأم جرين والحميدية وتدمير أسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم”.

الجيش يردى العشرات من الإرهابيين قتلى ومصابين في درعا

في هذه الأثناء تابعت وحدات من الجيش عملياتها في ملاحقة واستهداف المجموعات الإرهابية المسلحة في درعا وريفها موقعة في صفوفها العديد من القتلى والمصابين.

وأفاد المصدر العسكري بأن وحدة من الجيش استهدفت تجمعات الإرهابيين في بلدة الهبارية وشمال غرب تل قرين وفي الطرف الجنوبي الغربي لقرية زمرين بريف درعا وقضت على العديد منهم وأصابت آخرين.

وتقوم التنظيمات الإرهابية التكفيرية بنقل مصابيها عبر الحدود إلى مشافي الأردن ومشافي كيان الاحتلال الإسرائيلي الذي يقدم مختلف أنواع الدعم الاستخباراتي والتسليحي للإرهابيين وفق خطة ممنهجة ترمي إلى تدمير البنى التحتية للدولة السورية.

إلى ذلك أحبطت وحدة من الجيش محاولة تسلل مجموعة إرهابية باتجاه إحدى النقاط العسكرية من بلدة الحراك في ريف درعا وقضت على كامل أفرادها.

انظر ايضاً

أبناء مدينة القامشلي: الشعب والجيش في خندق واحد ضد تهديدات النظام التركي

الحسكة-سانا مع كل قذيفة مدفعية ورصاصة حقد وعدوان يوجهها النظام التركي الأخواني على المناطق الآمنة