الشريط الإخباري

كرة السلة على الكراسي المتحركة في نادي الأمل الرياضي بدمشق

دمشق-سانا

ضمن فعاليات اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة نظم نادي الأمل الرياضي بدمشق مباراة بكرة السلة على الكراسي المتحركة بملعب الفيحاء بدمشق بمشاركة فريقين من المتدربين بالنادي ضما أشخاصاً من ذوي الإعاقة وجرحى الجيش العربي السوري.

وشهد اللقاء منافسة حماسية بين اللاعبين أكدت إصرارهم على تجاوز التحديات وأثبتوا من خلالها ثقتهم بأنفسهم وقدراتهم البدنية الفردية والجماعية.

محافظ دمشق المهندس عادل العلبي أشار في كلمة له إلى المستوى الفني المتميز والروح العالية للاعبين التي تؤكد أن الإعاقة لا تثني عن التحدي وإثبات الثقة بالنفس مبيناً أن المحافظة تعمل على تذليل التحديات والمشاكل التي تواجه النادي وزيادة الدعم له وتأمين الاحتياجات والمستلزمات.

اللاعب علي السايس من جرحى أبطال الجيش العربي السوري بين في تصريح لـ سانا أن ممارسة الرياضة مهمة لتعويض النقص الذي حصل للجسم نتيجة الإصابة مؤكداً أن الانشطة الرياضية تساعد في عملية التفاعل مع المحيط وتجنب العزلة التي تحدث نتيجة الإصابة مشيراً إلى أنه بالإصرار والعزيمة يمكن صنع الانتصارات في مختلف مجالات الحياة.

بدوره اللاعب بدر الهجانة أشار إلى أن المشاركة في المباراة تسهم في الاحتكاك بين اللاعبين وزيادة الخبرات والمهارات واللياقة البدنية وتشكل حافزاً لهم.

رئيس الاتحاد السوري للرياضات الخاصة هنائي الوز أكد أن الأشخاص ذوي الإعاقة يقدمون نشاطات مميزة ويشاركون بفعاليات في الخارج حيث أحرزوا العديد من الميداليات لافتاً إلى أنه يتم اختيار اللاعبين المميزين وخاصة جرحى الجيش عن طريق الاختبار لتأهيلهم وتدريبهم.

ويحتفل باليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة في الـ 3 من كانون الأول بعد إقراره من قبل الأمم المتحدة لأول مرة عام 1992 بهدف دعم هذه الفئة ودمجها بالمجتمع وزيادة الوعي بقضاياها.

حضر المباراة نائب رئيس المكتب التنفيذي في محافظة دمشق الدكتور أحمد نابلسي وعضو المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام عبد الناصر كركو ومديرة الشؤون الاجتماعية والعمل بدمشق دالين فهد ورئيس نادي المحافظة محمد السباعي.

فراس الصافي و مهند سليمان

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency