الشريط الأخباري

لندن تلحق بواشنطن وتعلن (مقاطعتها الدبلوماسية) لأولمبياد بكين

لندن-سانا

انضمت بريطانيا للولايات المتحدة وأستراليا وأعلنت اليوم ما يسمى “المقاطعة الدبلوماسية” لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقبلة في العاصمة الصينية بكين.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون قوله “ستكون هناك فعلياً مقاطعة دبلوماسية لأولمبياد بكين الشتوي” مضيفاً أن “أياًّ من وزراء الحكومة لن يحضر”.

وأشار جونسون إلى أن “الرياضيين البريطانيين سيشاركون في الألعاب الرياضية”.

وكان رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون أعلن في وقت سابق اليوم أن المسؤولين الأستراليين لن يحضروا الألعاب الشتوية في بكين وردت السفارة الصينية في كانبيرا على ذلك بالتأكيد على أن “نجاح أستراليا في الألعاب الأولمبية الشتوية المقامة في بكين يعتمد على أداء لاعبيها وليس على حضور مسؤوليها”.

وأكدت الصين أمس أن قرار الولايات المتحدة بما يسمى “المقاطعة الدبلوماسية” لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين “مسيس” ويعكس عقلية الحرب الباردة التي تعتمدها واشنطن مبينة أن الألعاب الأولمبية الشتوية ليست مسرحاً للاستعراض والتلاعب السياسي.