اتحاد الفلاحين: خطوات كبيرة لدعم قطاع الثروة الحيوانية

دمشق-سانا

أوضح رئيس مكتب الثروة الحيوانية في الاتحاد العام للفلاحين حكمت موفق العزب أنه تم إحداث صندوق تأمين على الماشية “أبقار وأغنام وماعز” بهدف حماية هذا القطاع المهم وتوفير بيئة آمنة للمربين.

وأشار العزب في تصريح لنشرة سانا الاقتصادية إلى أنه تم تشكيل لجان الصندوق في المحافظات وإقامة ندوات وفعاليات للتعريف بعمله كما تم تخصيص 250 مليون ليرة من قبل الاتحاد العام وننتظر الدعم الحكومي المالي لتفعيل عمل الصندوق وإطلاق عمله فعلياً.

وبين العزب أن نسبة الاشتراك بالصندوق تبلغ 3 بالمئة من قيمة رأس الماشية المؤمن عليه في السنة الأولى ويتم تخفيضها إلى 1 بالمئة عند إعادة الاشتراك بالتأمين على أن يتم صرف تعويض للمربين بنسبة 75 بالمئة من قيمته عند تعرضه للنفوق أو الذبح الاضطراري على ألا يكون هناك أي إهمال من قبل المربي.

وأكد وجود معوقات أمام تطوير قطاع الثروة الحيوانية فرضتها تجليات الأزمة والحرب الإرهابية منها صعوبة في تأمين الأعلاف الكافية وارتفاع أسعارها إضافة لعملية تهريب القطعان وتراجع المراعي الطبيعية وعدم قدرة المربين على الوصول اليها وارتفاع تكاليف التربية من نقل ومحروقات وأدوية بيطرية لافتاً إلى اتخاذ إجراءات حكومية داعمة لمربي الثروة الحيوانية عبر إطلاق مشروع وطني بامتياز لترميم الثروة الحيوانية يعتمد على استيراد 10 آلاف بكيرة أبقار محسنة تباع تقسيطاً للفلاحين حيث تم استيراد 5000 كدفعة أولى ونعمل لاستكمال باقي البكاكير.

وعن قطاع الدواجن قال العزب: تعرض هذا القطاع لخسائر كبيرة نتيجة ارتفاع تكاليف ومستلزمات الإنتاج ونعمل على زيادة الدعم المقدم له فتمت زيادة المقنن العلفي للدواجن هذا العام بما يغطي 70 بالمئة من حاجته للأعلاف حيث تم توزيع 160 ألف طن لمربي الدواجن خلال هذا العام.

وطالب العزب كل الجهات المعنية بضرورة التنسيق لدعم هذا القطاع الهام والعمل على تذليل الصعوبات أمام المربين والاستفادة من القانون رقم 8 لعام 2021 بخصوص المشاريع المتناهية الصغر وبما ينسجم مع المجتمع المحلي الريفي في إقامة مشاريع الإنتاج الحيواني والزراعي لافتاً إلى أنه يجري التنسيق مع وزارة الزراعة لوضع آلية جديدة لإحصاء الثروة الحيوانية بشكل كامل إضافة إلى دعم الجمعيات الفلاحية التعاونية المتخصصة مالياً ومنحها التسهيلات اللازمة لعملها وتفعيل المشروعات التنموية النموذجية التي تدعم العاملين في هذا القطاع الهام.

أمجد الصباغ

نشرة سانا الاقتصادية

انظر ايضاً

رغم الصعوبات.. الثروة الحيوانية في سورية تتعافى تدريجياً

دمشق-سانا انخفضت أعداد الثروة الحيوانية بمختلف أنواعها بنسبة تتراوح بين الـ 30 والـ 50 بالمئة …