الشريط الأخباري

تجدد الاحتجاجات في العاصمة اللبنانية على تردي الأوضاع المعيشية

بيروت-سانا

جدد لبنانيون احتجاجاتهم اليوم على تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية مطالبين بإعادة أموالهم المودعة في المصارف.

وذكرت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام أن عدداً من المحتجين تجمعوا أمام مصرف لبنان المركزي في وسط العاصمة بيروت مطالبين بالموافقة على سحب ودائعهم من المصارف ثم اتجهوا إلى المبنى الرئيسي لمصرف “فرنسبنك”

حيث أقفلوا مداخله ومنعوا موظفيه من مغادرته مؤكدين استمرارهم بالاعتصام حتى تنفيذ مطالبهم.

كما اقتحمت مجموعة أخرى من المحتجين وزارة الأشغال العامة والنقل اللبنانية في بيروت.

وتشهد العديد من المناطق اللبنانية منذ تشرين الأول 2019 مظاهرات واعتصامات احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية وللمطالبة بمكافحة الفساد في البلاد.