الشريط الأخباري

بازار ميلادي بكنيسة الصليب المقدس في دمشق

دمشق-سانا

مشغولات يدوية وتحف ولوازم خاصة بعيد الميلاد المجيد يعرضها أكثر من خمسين مشاركاً في البازار الميلادي الخيري الذي افتتح اليوم في كنيسة الصليب المقدس بمنطقة القصاع في دمشق ويستمر حتى الاثنين القادم.

ويضم البازار أيضاً ألبسة وإكسسوارات ومنتجات غذائية متنوعة من حلويات ومربيات يدوية الصنع.

سانا رصدت أجواء البازار حيث بينت عبير دحدل 45 عاماً التي تعرض منتجاتها من الحلويات أن هدف مشاركتها إيجاد فرص لتسويق منتجاتها والتواصل مع الزبائن كما ذكر الشاب علاء نفوج الذي يعرض شوكولا مصنعة منزلياً أنه يعمل في هذا المجال منذ أكثر من عامين ويشارك في أغلب البازارات لتسويق منتجاته إلى جانب تسويقها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

ومن كسب حضرت زاروهي ياكوبيان 65 عاماً لعرض مشغولاتها من فارش الطاولات والمخدات والمناديل مشيرة إلى أن العمل اليدوي ساعدها في ملء وقتها وكسر شعور الوحدة وأصبح لديها العديد من الزبائن.

وبحرفة ورثتها عن أمها وجدتها تعرض هند ظريف منتجات مصنوعة من الكروشيه والجلديات مؤكدة رغبتها بتعليم هذه الحرفة للراغبين للحفاظ على هذا التراث من الاندثار فيما تعرض الشابة ساندي حمصي 20 عاماً الحلي كالسلاسل والإكسسوارات التي تصنعها بمساعدة شقيقتها لافتة إلى أنهما تسوقان منتجاتهما عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي وتعملان حسب التواصي والطلب.

وتستفيد خلود السقا من ازدياد الطلب على منتجاتها وهي الشموع خلال المواسم والأعياد فتشارك في المعارض والبازارات لتسويقها فضلاً عن بيعها في ورشتها الخاصة فيما تعرض هدى جرجس مشغولاتها من الحقائب المصنوعة من الجلديات والفرو لافتة إلى أنها تزاول هذا العمل منذ أكثر من 12 عاماً وتشارك في البازارات للقاء الزبائن ومعرفة آرائهم بمنتجاتها وتعديلها حسب الطلب.

ومن المنظمين للمعرض أوضحت منى عشي أن البازار تقليد موسمي يقام مرتين في العام الأولى خلال فترة عيد الميلاد والثانية في عيد الفصح ويعود ريعهما للعائلات المحتاجة وينضم إليهما مشاركون من مختلف الشرائح والأعمار.

سكينة محمد

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency