الشريط الأخباري

خطيب زادة: لن نتعهد في فيينا بأي التزام أكثر مما ورد في الاتفاق النووي

طهران-سانا

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة أن الوفد الإيراني إلى مفاوضات فيينا سيركز على رفع العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران وسبل تحقيق ذلك مشدداً على أنه لن يتعهد بأي التزام أكثر مما ورد في الاتفاق النووي الموقع عام 2015.

وقال خطيب زادة في تصريح لوكالة إرنا الإيرانية اليوم “ما يحدث في فيينا هو التركيز على رفع العقوبات ولا نقبل أي شيء أقل من هذا ولا نتعهد بأي التزام أكثر مما ورد في الاتفاق النووي”مضيفاً “أن مفاوضات الخطوة بخطوة وطرح التزامات جديدة على إيران لا مكان لها في مفاوضاتنا”.

وأكد خطيب زادة أن إيران تشارك في مباحثات فيينا بإرادة جادة واستعداد كامل للمضي قدما بكل ايجابية ولكن شريطة التأكد من الغاء العقوبات المفروضة عليها.

وجدد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان في وقت سابق اليوم التأكيد على أن بلاده دخلت في مباحثات فيينا مع مجموعة أربعة زائد واحد بجدية وحسن نوايا وتسعى للوصول إلى اتفاق جيد.

واستوءنفت أمس فى العاصمة النمساوية فيينا مباحثات اللجنة المشتركة للاتفاق النووي الإيراني بين إيران والقوى الكبرى مع التركيز على إلغاء الحظر الأمريكي المفروض على إيران.

لمتابعة أخبار سانا على تلغرام : https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

أوليانوف: نتائج مفاوضات فيينا تعتمد على الوقت والجهود المشتركة

فيينا-سانا أكد مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا ميخائيل أوليانوف أن التوصل إلى …