روسيا تحذر من عواقب الاقتراب النووي لحلف الناتو من حدودها

موسكو-سانا

حذر رئيس الوفد الروسي في مفاوضات فيينا حول الأمن العسكري والحد من التسلح قسطنطين غافريلوف من عواقب الاقتراب النووي لحلف شمال الأطلسي “ناتو” من الحدود الروسية مشيراً إلى أن تصريحات الأمين العام للحلف “ينس ستولتنبرغ” بشأن الأسلحة النووية تؤكد مرة أخرى أن بروكسل “الناتو” فقدت كلياً الاتصال بالواقع.

وقال غافريلوف لوكالة سبوتنيك: “بدلاً من الاستجابة لدعوة روسيا لتهدئة التوترات في أوروبا أعلن كبير مسؤولي حلف شمال الأطلسي أن الناتو سوف يقترب أكثر من حدود بلدنا من الناحية النووية وأعتقد أنه يمكن أن يدرك العواقب التي قد تترتب على مثل هذه الخطوة”.

وشدد على أن “الوضع الحالي في أوروبا متفجر بالفعل وروسيا مضطرة إلى اتخاذ إجراءات لحماية وضمان مصالحها وأمنها”.

وكان ستولتنبرغ قال في مقابلة مع صحيفة (كورييري ديلا سيرا) الإيطالية: “إن هيكلاً عسكرياً روسياً مهماً يتم تجديده تدريجياً بوحدات قتالية ووحدات محمولة جواً وقدرات متنوعة للغاية ولا أتكهن بنوايا روسيا لكنني أعلم على وجه اليقين أن روسيا لديها القدرة على استخدام القوة العسكرية ضد جيرانها وقد أظهرت ذلك”.

وكانت روسيا طالبت الشهر الماضي حلف شمال الأطلسي بالتخلي عن النهج الرامي إلى ردعها كشرط أساسي لتطبيع علاقاتها معه.

انظر ايضاً

عبد اللهيان: مستعدون لاتفاق نهائي في فيينا إذا تم الالتزام بخطوطنا الحمراء

طهران-سانا جدد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان التأكيد على استعداد بلاده