أمريكا تنشئ خدمة عبر الانترنت لزعزعة الاستقرار في كوبا

هافانا-سانا

أكد وزير خارجية كوبا برونو رودريغيز باربليا أن الولايات المتحدة الأمريكية أنشأت خدمة توصيل تعمل بتقنية “في بي ان” عبر الشبكة العالمية لزعزعة الاستقرار في بلاده.

ونقلت وكالة تاس عن رودريغيز باربليا قوله اليوم على تويتر “إنه تم الإعلان عن خدمة “في بي ان” مجانية للمستخدمين في كوبا حصراً بينما يتعين على البقية دفع ثمنها لافتاً إلى أن هذه الخدمة يقدمها 19 خادماً من الولايات المتحدة.

وأضاف باربليا عندما يكون المنتج يقدم مجاناً لسكان كوبا وحدهم فهذا يعني أنهم يريدون بيع سيادتنا إلا أن هذه الخطة محكوم عليها بالفشل.

وكان رودريغيز باربليا أكد في وقت سابق أن إدارتي شركتي تويتر وفيسبوك تتلاعبان بخوارزميات هاتين المنصتين والتطبيق الانتقائي لقواعدهما من أجل إظهار الاحتجاجات في البلاد على أنها حركة شعبية واسعة.

انظر ايضاً

تدخلات واشنطن تكلف الاقتصاد العالمي أثماناً باهظة

دمشق-سانا يحفل تاريخ الولايات المتحدة بمواظبة دائمة من إداراتها المتعاقبة على تأجيج النزاعات وخلق ذرائع …