الشريط الإخباري

مذكرة تعاون في مجال التعليم العالي والبحث العلمي بين إيران وسورية

طهران-سانا

وقع وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور بسام ابراهيم مع وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي الايراني الدكتور بهرام عين اللهي اليوم في طهران مذكرة تفاهم للتعاون في مجال التعليم العالي والبحث العلمي بحضور سفير سورية في طهران الدكتور شفيق ديوب والوفد المرافق.

وتتضمن المذكرة تقديم منح دراسية في مرحلة الماجستير والدكتوراه في مختلف الاختصاصات الطبية وتبادل الباحثين وأعضاء الهيئة التدريسية زيارات للتأهيل والتدريب والمشاركة في النشاطات العلمية والمؤتمرات الطبية في كلا البلدين والاستفادة من الأبحاث المنشورة في المجلات العلمية المحكمة.

ولفت الوزير إبراهيم إلى أهمية المذكرة وانعكاساتها الإيجابية في مجال التعليم العالي والبحث العلمي في الاختصاصات الطبية والمنح الدراسية المقدمة لخريجي الجامعات السورية.

وأشار ابراهيم إلى أن التعاون بين الجانبين في المجال الصحي والتعليم الطبي وتأهيل الكوادر البشرية ساهم في دعم القطاع الطبي والتعليمي ولاسيما خلال الحرب الإرهابية التي واجهتها سورية على مدى عشر سنوات إلى جانب العقوبات الجائرة المفروضة عليها وجائحة كورونا.

بدوره أكد وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي الإيراني الاستعداد الكامل للتعاون مع الجانب السوري في مختلف المجالات ولاسيما الطبية والتعليمية.

وفي سياق متصل شدد علي أكبر ولايتي رئيس أمناء جامعة ازاد الإسلامية خلال استقباله الوزير ابراهيم والوفد المرافق على أهمية التعاون العلمي بين الجامعات السورية والإيرانية حيث استعرض الجانبان أوجه التعاون بين جامعة ازاد الإسلامية وجامعة دمشق وتم التركيز على أهمية العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية والعلمية بين البلدين والشعبين الصديقين.

كما التقى الوزير إبراهيم والوفد المرافق والسفير ديوب مساعد الرئيس الإيراني للشؤون العلمية والتقنية سورنا ستاري وتم التركيز على ضرورة الاستفادة من الخبرات والتكنولوجيا الايرانية في المجالات الطبية والهندسية واستعراض أوجه التعاون في مجال تقنية النانوتكنولوجي والخطوات اللاحقة بهذا الخصوص.

واطلع الوزير والوفد المرافق على معرض التجهيزات التي تعتمد تكنولوجيا النانو في مختلف القطاعات الصناعية والتعليمية حيث أكد ستاري الاستعداد الكامل للتعاون مع الجانب السوري في هذه المجالات بما يحقق مصلحة البلدين.

كما التقى الوزير ابراهيم كلاً من الدكتور حميد رضا طيبي رئيس مؤسسة الجهاد الجامعي والبحثي التي تضم العشرات من مراكز الأبحاث في المجالات الزراعية والصناعية والهندسية والطبية والتقنية والحدائق المعرفية والدكتور عبد الحسين شاهوردي رئيس معهد ابحاثرويان والذي يعنى بخدمات علاج العقم وتطوير الأبحاث حول علم الأحياء وتكنولوجيا الخلايا الجذعية الجنينية والخلايا الجذعية البالغة والخلايا الجذعية السرطانية والخلايا الجذعية لدم الحبل السري وتم عرض امكانيات ومجالات التعاون بين هذه المؤسسات والجامعات ومراكز البحث السورية.

ونوه الوزير ابراهيم بأهمية هذه المراكز وامكانية الاستفادة من الخبرات العلمية الإيرانية ونقلها إلى سورية من خلال تشكيل لجان فنية ومتخصصة بموجب اتفاقيات علمية بحثية.

ووقعت أمس جامعتا دمشق وطهران مذكرة تفاهم تضمن الأسس الأولية لجميع الاتفاقيات اللاحقة بين الطرفين في مجال الاختصاصات الدراسية حيث وقعها عن الجانب السوري رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد يسار عابدين وعن الجانب الإيراني سيد محمد مقيمي.

انظر ايضاً

وزير التعليم العالي من السويداء: تأمين المستلزمات والأبنية الجامعية وفق الإمكانيات المتاحة

السويداء-سانا الوقوف على واقع العملية التعليمية في فرع جامعة دمشق بالسويداء ودعم مقوماتها ومعالجة الصعوبات …