الشريط الأخباري
عــاجــل قائد فوج إطفاء دمشق العميد داوود العميري: إخماد حريق اندلع في غرفة ضمن مشفى الأطفال، واقتصرت الأضرار على الماديات

أنشطة ثقافية في أسبوع اللقاءات العلمية السورية والروسية 

دمشق-سانا

افتتح في مركز رضا سعيد للمؤتمرات بجامعة دمشق اليوم أسبوع اللقاءات العلمية السورية والروسية الذي يتضمن أنشطة ثقافية ومحاضرات ومعارض بهدف تعزيز العلاقات العلمية بين البلدين الصديقين.

وتضمنت أنشطة اليوم الأول افتتاح معرض للصور التشكيلية حول مدينة سانت بطرسبورغ الروسية بعنوان “تدمر الشمال” ومحاضرة للعالم الروسي ليف غوميليف تحت عنوان “الأعراق والجغرافيا السياسية في العالم الحديث” تلتها جلسة نقاش.

وفي كلمة له أكد الدكتور فراس حناوي نائب رئيس جامعة دمشق أهمية تطوير العلاقات العلمية مع الجانب الروسي من خلال فتح مجالات أوسع للتعاون الاكاديمي وتكثيف النشاطات والفعاليات المشتركة وتبادل الخبرات والوفود بما ينعكس إيجابا على هذا القطاع في البلدين الصديقين.

من جهته أشار الدكتور أسامة قدور عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة دمشق إلى دور هذه الأنشطة في تبادل المعارف والآراء والمعلومات بين الجانبين في مجالات الجغرافيا والآثار والتخطيط الاقليمي والاطلاع على آخر المستجدات في هذه القطاعات.

وتتضمن أنشطة اليوم الثاني الخاصة بمجال التخطيط الإقليمي والحضري محاضرة بعنوان “التخطيط الإقليمي في نظام التنمية الحضرية” في كلية الهندسة المعمارية تليها محاضرة “تنظيم البنية التحتية الحضرية” إضافة إلى محاضرتين الأولى حول “الجوانب الفنية لعلم الآثار تحت الماء في روسيا” والثانية بعنوان “البحث تحت الماء على غواصة الأعماق مير” وذلك في قسم الآثار في كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة دمشق.

كما ستلقى محاضرة في كلية السياحة بعنوان “سياحة الأحداث كطريقة لجذب السياحة الخارجية.. التجربة الروسية والسورية لتنظيم سباقات السيارات”.

وتستمر الأنشطة بجامعة دمشق لغاية يوم 29-10 بمحاضرات تقام في قسمي الجغرافيا والآثار بكلية الآداب والعلوم الانسانية.

هيلانه الهندي