العرض المسرحي ليلة الوداع في ثاني أيام مهرجان مونودراما الشباب الثالث

حلب-سانا

واصل مهرجان مونودراما الشباب الثالث عروضه على مسرح دار الكتب الوطنية بحلب الذي احتضن اليوم مسرحية “ليلة الوداع” من تأليف جوان جان واخراج حكمت نادر عقاد.

وبين محمد حجازي مدير دار الكتب الوطنية بحلب لمراسلة سانا أن نص ليلة الوداع الذي قدم في ثاني أيام المهرجان كلاسيكي استطاع المخرج أن يحوله إلى عمل فيه ماورائيات ومحاكاة للعالم الداخلي للممثلة وتجسيد الشخصيات المتعددة بشخصية واحدة بشكل جيد مستخدماً السينوغرافيا بشكل يليق بالنص.

ولفت حجازي في حديثه الى الجلسات الحوارية التي تتبع كل عرض مسرحي طوال أيام المهرجان حتى يتم إعطاء فكرة للجمهور غير المختص ولاسيما فن المونودراما بهدف نقل ثقافة الخشبة إلى الجمهور من خلال اطلاعه على بعض القضايا الفنية والداخلية التي لايعلمها عبر شرح مبسط عن العمل يفتح فيه المجال للحوار بمشاركة فنانين كبار مما يؤسس لثقافة مسرحية جيدة.

وأشار مخرج العمل إلى أن نص ليلة الوداع كلاسيكي واقعي تمت معالجته بطريقة اخراجية جديدة وتحويله إلى عرض بصري نفسي يعتمد على مسرح الصدمة لافتاً إلى أهمية هذا المهرجان في إتاحة الفرصة للمشاركة معبراً عن سعادته بهذه التجربة ولاسيما أن مسرح حلب بعد الحرب الإرهابية بحاجة للدعم من خلال هذه الفعاليات.

وأعربت الممثلة ديما مرعياني عن سعادتها بالمشاركة في هذا المهرجان مشيرة إلى قصة المسرحية تتحدث عن معاناة المرأة الشرقية من حالات الزواج المبكر والتعنيف حيث لعبت دور امرأة مسنة عاشت في دار المسنين منتظرة ابنتها لتزورها وتصاب بأزمة نفسية حيال ذلك.

 زينب شحود

انظر ايضاً

كورال حنين يحي ذكرى ميادة بسيليس على مسرح التربية في حلب

حلب-سانا احتضن مسرح دار التربية في حلب أمسية كورالية تحية إلى الفنانة الراحلة ميادة بسيليس …