الشريط الأخباري

روسيا تدعو الأمم المتحدة لضمان أمن دبلوماسييها في بريشتينا

موسكو-سانا

دعت وزارة الخارجية الروسية اليوم بعثة الأمم المتحدة في كوسوفو لضمان أمن الدبلوماسيين الروس في بريشتينا بعد إعلان رئيسة جمهورية كوسوفو المعلنة من جانب واحد (فيوسا عثماني) طرد اثنين من الدبلوماسيين الروس.

ونقلت نوفوستي عن الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا قولها “ندعو بعثة الأمم المتحدة في كوسوفو والقوات الدولية بموجب صلاحياتها وفقاً لقرار مجلس الأمن رقم 1244 لضمان الأمن اللازم والظروف الملائمة لعمل موظفي البعثة الروسية في بريشتينا”.

وأضافت زاخاروفا أن تصرفات بريشتينا تجاه الدبلوماسيين الروس لن تؤثر على وضعهم القانوني لأنهم معتمدون لدى البعثة الأممية في كوسوفو ولا علاقة لهم بالدولة المعلنة من جانب واحد.

وكانت رئيسة كوسوفو صرحت في بيان أمس بأنها وجهت بطرد اثنين من الدبلوماسيين الروس زعما منها بانهما يشكلان تهديدا للأمن القومي والنظام الدستوري في بلادها.