شولغين يحذر من محاولات استهداف روسيا في منظمة حظر الكيميائي

موسكو-سانا

حذر مندوب روسيا الدائم لدى منظمة حظر الاسلحة الكيميائية الكسندر شولغين من أن تعمد دول الغرب في المنظمة إلى استغلال قضية المعارض الروسي الكسي نافالني ذريعة لاستهداف موسكو ومحاولة حرمانها بشكل غير قانوني من حقوقها ضمن المنظمة كما فعلوا من قبل مع سورية.

ونقلت وكالة تاس عن شولغين قوله على موقع يوتيوب أمس: هناك احتمال أن يعمد هؤلاء إلى تكرار الأمر ذاته الذي اتبعوه لحرمان سورية من حقوقها في المنظمة من خلال طرح قرار خلال مؤتمر الدول الاطراف لمنظمة حظر الاسلحة الكيميائية وقد يحاولون الآن تنفيذ السيناريو نفسه مع روسيا.

وأضاف شولغين: هناك ضمن الأمانة الفنية لمنظمة الحظر يعمل فريق غير شرعي من العناصر الذين يقررون من هو مسؤول عن استخدام الأسلحة الكيميائية .. وهذا الفريق غير الشرعي سيستهدف الآن روسيا بعد أن استهدف سورية … وسيقوم أفراده بإجراء تحقيقاتهم عن بعد كما يفعلون دائما وظاهريا “بطريقة احترافية جدا .. وستكون نتائجهم محددة مسبقا”.

وتابع إن الهدف النهائي من هذه الأفعال تصعيد الضغط على روسيا .. ونحن بدورنا لدينا الموارد الكافية والعلاج لمثل هذه الأفعال.

وكان شولغين أكد في نيسان الماضي أن القرار غير الشرعي الذي تم تمريره في منظمة حظر الكيميائي ضد سورية من قبل دول الغرب كارثي ويثبت أن المنظمة تحولت إلى أداة للضغط السياسي على الدول.

وأدانت سورية “النهج العدواني الذي تجسد في أعمال الدورة الـ 25 لمؤتمر الدول الأطراف في منظمة الحظر من خلال قيام الدول الغربية وخاصة الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا بممارسة أبشع أساليب الابتزاز والتهديد والبلطجة والضغوط لتمرير قرار غربي ضد سورية في سابقة خطيرة بتاريخ المنظمة”.

انظر ايضاً

شولغين: دول عدة سئمت استمرار واشنطن بإثارة الهستيريا المعادية لروسيا وسورية

لاهاي-سانا أدان مندوب روسيا لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية الكسندر شولغين استمرار الولايات المتحدة وحلفائها …