التراث الفلسطيني ومعاناة النزوح خلال حوار جماهيري بالسيدة زينب

ريف دمشق-سانا

تجارب ومعايشات شخصية عن التراث الوطني الفلسطيني ومعاناة النزوح نقلها لاجئون فلسطينيون ينتمون لأجيال عدة للحضور الذي احتشد في مخيم الشهداء ببلدة السيدة زينب.

هذا اللقاء الذي حمل صفة حوارية نظمه اتحاد الكتاب والصحفيين الفلسطينيين جمعية التراث الشعبي بالتعاون مع الملتقى الثقافي شارك فيه عدد كبير من أهالي المخيم من الذين عايشوا نكبة 1948 والشباب الذين أنصتوا لأحاديث هؤلاء الكهول عن تراث الأجداد ورحلة النزوح المريرة بعد الاحتلال الصهيوني.

وتحدث كل من صالح لافي ومحمد فرحان اللذين نزحا من ريف صفد سنة 1948 عن أسلوب الحياة وحلاوتها قبل النكبة ومرارتها بعد الاحتلال.

وتضمن الحوار الذي أداره الشاعر فادي عيسى أمين سر الملتقى مداخلة من الدكتورة نجلاء الخضراء رئيسة جمعية التراث حيث تناولت صعوبة الهجرة القسرية على الفلسطينيين وتمسكهم بعاداتهم وتقاليدهم وتراثهم باعتبارها وسيلة للمقاومة وإثبات وجود وهوية مؤكدة ضرورة تكريسها في حياتنا اليومية حتى نكون قادرين على محاربة العدو بالتراث والثقافة والعلم.

وتطرق صبحي موسى نائب مدير الملتقى لأهمية الموقع الاستراتيجي لفلسطين وكيفية الحفاظ على التراث الفلسطيني ثم دار حوار مع الحضور أكدوا خلاله على أن حق العودة إلى المدن والقرى والديار المهجرة حق مقدس لا يمكن لأحد التنازل عنه أو التفريط به.

محمد خالد الخضر

انظر ايضاً

ليفربول يفوز على برينتفورد بثلاثية نظيفة في الدوري الإنكليزي

لندن-سانا فاز فريق ليفربول على ضيفه برينتفورد بثلاثية نظيفة في المباراة التي جمعتهما ضمن لقاءات …