الشريط الأخباري

التشيك.. تحقيقات في احتمال وقوع (جريمة ضد الجمهورية)

براغ-سانا

أعلنت الشرطة التشيكية أنها فتحت تحقيقاً مع مسؤولي الإدارة الرئاسية فيما يتعلق بانتهاكات محتملة حصلت عند إبلاغ الشعب بالحالة الصحية لرئيس البلاد ميلوش زيمان.

وذكرت الشرطة في بيان نشرته على موقعها على الإنترنت “مع الأخذ في الاعتبار المعلومات الجديدة التي تم الإعلان عنها في المؤتمر الصحفي لرئيس مجلس الشيوخ أمس تبدأ الشرطة التحقيق في الإجراءات غير القانونية المحتملة من قبل الإدارة الرئاسية والتي يمكن اعتبارها جرائم جنائية ضد الجمهورية”.

وكان رئيس مجلس الشيوخ التشيكي ميلوش فيسترتشيل أعلن أمس أن رئيس البلاد ميلوش زيمان “غير قادر على أداء مهامه الرئاسية لأسباب صحية” مشيراً إلى احتمال تفعيل مادة في الدستور بشأن نقل صلاحيات الرئيس خلال فترة مرضه.

وقال فيسترتشيل خلال مؤتمر صحفي اليوم: إن “الجواب الذي تلقاه من المشفى العسكري في براغ حول التوقعات القائمة بشأن صحة الرئيس زيمان تؤكد أنه غير قادر في ظل الوضع الحالي على القيام بأي من واجبات العمل أي المهام الرئاسية”.