حسابا: الإصابات بكورونا في ازدياد والمشافي ممتلئة

دمشق- سانا

حذر مدير الجاهزية والإسعاف في وزارة الصحة الدكتور توفيق حسابا من أن الإصابات بفيروس كورونا في ازدياد والمشافي أصبحت ممتلئة داعياً المواطنين إلى التقيد بالإجراءات الاحترازية وعدم إهمال اللقاح.

وقال حسابا في اتصال هاتفي مع قناة السورية اليوم:” نحن في حالة الذروة بالإصابات بفيروس كورونا والأعداد مرشحة للارتفاع” موضحا أن هناك “استهتاراً تاماً من المواطنين بالإجراءات الوقائية وإهمالا للقاح بالرغم من كل مشعرات الخطر الأمر الذي زاد نسبة إشغال المشافي حتى وصلت إلى الذروة”.

وبين حسابا أن نسبة الإشغال بمشافي دمشق وريفها واللاذقية بلغت اليوم 100 بالمئة وكانت في حلب والسويداء بالأمس 100 بالمئة مشيراً إلى أن معظم المحافظات تتجه نحو هذه النسبة باستثناء القنيطرة ودرعا فيما أصبحت نسبة الأشغال في حمص اليوم 90 بالمئة.

وشدد الدكتور حسابا على أن وعي المواطنين هو الخطوة الأولى والأهم بالنسبة للإجراءات الاحترازية بهدف كسر حلقة العدوى موضحا أنه من المفترض عند الإعلان عن زيادة عدد الاصابات أن تكون هناك زيادة في رغبة الناس باللقاح وأن يتجهوا إلى أماكن التلقيح لكن لم يكن هناك أي “اكتراث” بل على العكس “قل عدد الناس الراغبين باللقاح يوما بعد آخر”.

وأكد الدكتور حسابا أن الفريق الحكومي المعني باجراءات التصدي لفيروس كورونا سيعقد هذا الأسبوع اجتماعاً طارئاً لاتخاذ القرارات المناسبة نظراً لخطورة الوضع.

وبين حسابا أن الكوادر الطبية من خلال التتبع والرصد أكدت أن من تلقى اللقاح قبل الإصابة جاءت إصابته خفيفة جداً وقال إن وزارة الصحة بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية تضع خطة للوصول إلى لقاح عشرين بالمئة من السكان حتى تبدأ النتائج الإيجابية للقاح بالظهور حيث أنه حتى الآن لم تتجاوز النسبة أربعة بالمئة.

كما أكد الدكتور حسابا أن اللقاحات مجانية ومتوافرة وبأنواع متعددة بكل المراكز داعياً المواطنين إلى التوجه دون تردد إلى مراكز التلقيح.

انظر ايضاً

مشروع التحول للري الحديث يستأنف عمله بمساحة 2200 هكتار

دمشق-سانا بعد توقفه لأكثر من 8 سنوات أعادت وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي العمل بالمشروع الوطني …